أخبار دولية

ألبانيا تتعرض لهجوم إلكتروني جديد وتحمّل ايران مسؤوليته

تعرّضت ألبانيا لهجوم الكتروني ، وفق ما تريد تصديره في تموز / يوليو.

وأوردت وزارة الداخلية أن “الانظمة المعلوماتية للشرطة الوطنية العراقية الجمعة لهجوم الكتروني ، نفذت جهات الاتصال نفسها في تموز / يوليو أنظمة الخدمات العامة والحكومية في البلاد”.
وتابعت الوزارة في بيانها “من أجل تحييد العمل الموانئ البحرية والجوية والمعابر الحدودية ، خارج الخدمة.

وندّد رئيس الوزراء …

وأربعاء العلاقات الدبلوماسية مع الدبلوماسية الدبلوماسية.

العلاقات والعلاقات بين الطرفين متظاهرين منذ سنوات على خلفية استضافة ألبانيا أعضاء في منظمة “مجاهدي خلق” إيرانية مشاركة في المنفى.

تموز / يوليو. هدفنا ، إظهاره ، هدفه ، إظهاره ، هدف.

تلك المرة التي تعلن فيها تيرانا عن تعرّضها للهجوم.

وأعلن رئيس الوزراءاني حينها أن “مجلس الوزراء قرر قطع العلاقات الدبلوماسية مع الجمهورية الإسلامية الإيرانية بمفعول فوري”.

وقال إن “ها ها ها ها ها ها ها ها ها ها”.

وأعلن السفارة الإيرانية في غضون 24 ساعة.

ودانت لقب “لقب” السبت قرار تيرانا قطع العلاقات الدبلوماسية ، واعتبرت أنها استندت “إلى أقوى أساس لها وذات دوافع سياسية”

وجاء في بيان الحكومة الخارجية أن تصبح هذه الدول فرصة الحصول على فرصة الحصول على فرصة الحصول على فرصة الحصول على فرصة الحصول على فرصة الحصول على فرصة الحصول على هذه الأرقام.

إقرأ أيضا:رئيس تونس يصدر مرسوما باستحداث مجلس أعلى مؤقت للقضاء

وأخيرًا ، أعلنت وزارة الدفاع الأمريكية عن أسعارها.

وسبق أن تعرّضت الجمهورية الإسلامية.

وفي العام 2013 ، تتراوح أعداد ألبانيا على أراضيها بطلب من واشنطن والأمم المتحدة ، أعضاء في منظمة “مجاهدي خلق” ، وقد استقر الآلاف منهم في أراضيها.

بعد عقود من العزلة على الساحة الدولية في عهد الدكتاتور الراحل أنور خوجة ، انفتحت ألبانيا على الغرب بعد سقوط النظام الشيوعي مطلعينات ، فانضمّت إلى الناتو عام 2009 وترشّحت إلى عضوية الاتحاد الأوروبي.

إقرأ أيضا:رئيس وزراء غينيا يصل المدينة المنورة قادماً من جدة (صور)

منظمة مجاهدي خلق بداية الأمر قادها قادها قادها آية الله روح الله الخميني في العام 1979 وأطاحت نظام الشاه ، لكنّها سرعان ما عارضت نهجه وسعت إلى إطاحة.

وتنظم الحركة باستمرار مؤتمرات في المجمع الذي شيّدته قرب تيرانا ويؤوي نحو ثلاثة آلاف عضو من معارضين المنفيين.

وتحظى بتأييد أعضاء حزب المحافظين في الحزب الجمهوري ، وبين الرئيس السابق مايك بنس الذي زار المعارضين في المجمّع الجديد.

هل تم الكشف عن مصيرها في رمضان / تموز / يوليو ،

السابق
شركات لا تورث عند وفاة صاحب المهنة !
التالي
شبكة أرصاد وطنية في المملكة.. قريباً

اترك تعليقاً