السعودية

«التعليم»: إحالة الطالب المسيء للدين إلى القضاء

وزارة التعليم ، تضمنت ورقة إجابة الطالب على النبي (صلى الله عليه وسلم) أو صحابته الكرام أو قدحاً في الدين الإسلامي ذلك ، يلغى اختبار الطالب في تلك المواد أو المواد التي تضمنت ذلك ، ويعدّ راسباً في ذلك العام ، ويحال أمره إلى القضاء الشرعي.

وأوضحت الوزارة ، في المذكرة التفسيرية والقواعد وللائحة العام الحالي ١٤٤٤ هـ ، فإنه يضمّ ورقة الإجابة مسيئة غير ما ذكر في الحالة السابقة ، يحرر معًا ، ويستدعى ولي أمره ويؤخذ ، يتعهد بتقديم تعهد دون إلغاء الاختبار ، ويحوّل الطالب إلى اللجنة التوجيه الطلابي للاتفاقية.

قام الطالب بإبداء إجراءات قانونية في التصرف في قواعد السلوك السلوكية حسب نوع المخالفة من قبل لجنة التوجيه الطلابي بالمدرسة ، وإذا كان الطالب دارساً ليلياً أو بنظام المنازل ، إلغاء اختباره وإحالة أمره إلى الجهات التي تمارس نشاطًا معينًا.

إقرأ أيضا:الداخلية السعودية تكشف عن نسخة مطورة من تطبيق كلنا أمن لمكافحة التحرش

ولفتت المذكرة إلى حال التعديل في ورقة إجابة الطالب يعدّ محضر من قبل اللجنة الإدارية ، ويعتمد قبل مدير المدرسة ومشرف الاختبارات ، ويحقق مع المتسبب ويطبّقه ما نصت عليه لائحة تأديب الموظفين ، وإذا ثبت أن للطالب تلغى درجة اختباره.

تجاوز من 3 جهات

قال المحامي القانوني عبدالله شرقاوي: «نؤكد قبل كل شيء ، صورًا رسمية ، ولا بآله ولا صحابته ، استخدام عبارة (أن تستخدم ورقة ضمان ، أو سباً ، أو قذًا ، أو إهانة) ، يفتح أمام قابلية قابضة دس الأمر الذي يتعارض مع الطلب حالة التلبّس بالواقعة مثلها مثل وقائع الغش ، إضافة إلى عبارة (بعرضها على اللجنة الإدارية ولجنة التوجيه الطلابي) ، يعطي اللجنة الحكومية ، رغم كونها جهة تربوية وليست قانونية ، أما ما يخص إلغاء اختبار الطالب واعتباره راسباً في تلك الدولة في ترتب تلك العقوبات تجاوز من ثلاث جهات ؛ الأول أنه صدر عن جهة غير مختصة بالأنظمة عموماً وبالنظام الجزائي ، حتى أن ما يُعد من قبيل قبيل إساءة المعاقب عليها نظاما وما دونها ، والثاني أن فيه التفاتاً تاماً عما سُطر ببقية ورقة الإجابة من مادة علمية ، والثالث ، الفقرة رتبت جزاء الرسوب بالعام الدراسي برمته كعقوبة.

إقرأ أيضا:«مكافحة الفساد»: سجن صاحب سمو ملكي وضباط وموظفين

حائل: «ما ورد في اللائحة بعبارة« يُحال أمره إلى القضاء الشرعي »، انقضاء فترة تجاوزات ؛ يبدو منها الانتظار أمام فعلاً قانونًا أساسيًا للفرد ، والصواب هو استدعاء ولي أمر الطالب ، وليس الإحالة المحكمة ، إضافة إلى تخطٍ تخطى لمراحل إجرائد النظام الأساسي للفرد ، إجراءات الجزائية ».

السابق
خبير الطقس الزعاق: انخفاض درجات الحرارة بعد 20 يوماً
التالي
الدمام: القبض على 3 أشخاص بحوزتهم مواد مخدرة

اترك تعليقاً