محكمة إسرائيلية تجدد الاعتقال الإداري ثلاثة أشهر بحق ناشط فلسطيني فرنسي

فروا ، الأحد ، الأحد ، الأحد ، الاثنين ، الأحد ، السجن ، فر ، فر ، فرمان ، فرنس ، فرنس ، فرسم ، فرعت ، فرعت ، فرعت ، فرحت ، فرعت ، فرعت ، فرعت ، فرعت ، فرعت ، فرعت ، فرعت ، فرعت ، فرعت ، فرعت ، وثائق ، وثائق قانونية ، فرعت ، فرحة.

في آذار / مارس ، قضت محكمة عسكرية إسرائيلية بالسجن ثلاثة أنواع من المحاكم على الحموري. والاعتقال الإداري الإصدار النصي للجدل

والجبهة مؤثرات فلسطين منظمة ذات خلفية ماركسية تعتبرها الدولة العبرية الأوروبية “إرهابية”. وتتهم منظمات منظمات حكومية فلسطينية مثل مؤسسة “الضمير” التي تعمل فيها الحموري بأن لها صلات ضوئية مؤثرة في فلسطين وهو ما تنفيه هذه المنظمات أيضا.

في نهاية نيسان / أبريل ، قالت الخارجية البريطانية إنها تأمل في الإفراج عن الحموري.

إسرائيل جددت ليل الأحد حتى تاريخ الخامس سبتمبر / سبتمبر أيلول اعتقاله الإداري الذي كان مقررا انتهاؤه أو تجديده ، الاثنين 6 حزيران / يونيو ، قاعدة لوثائق القضاء العسكري ، تلقاها ، فرانس برس ، فرانس برس.

سبق للحموري أن أمضى أحكاما لفترات متفاوتة في السجن. وقد سُجن بين العامين 2005 و 2011 ائتلافات دانته محكمة إسرائيلية بالتخطيط لاغتيال الزعيم الروحي لحزب الديني المتشدّد الحاخام عوفاديا يوسف.

وكانت جماعات حقوقية فلسطينية في السنة الفائتة أن الحموري واحد من ستة فلسطينيين استُهدفت هواتفهم بواسطة برنامج التجسس المثير للجدل “بيغاسوس” الذي تطوره مجموعة “إن إس أو” البريد.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.