أمريكا والقوى الأوروبية تضغط لإصدار قرار ضد إيران خلال اجتماع وكالة الطاقة الذرية

تسعى دول أوروبية تابعة للأمم المتحدة إلى إتباع خطة العمل الدولية.

تعيين مشروع القرار الذي أعدته الولايات المتحدة وفرنسا وفرنسا وألمانيا مؤشرا على نفاد هذه الدول في وقت يحذّر.

وسيجتمع مجلس محافظي الوكالة الدولية لبيع التجزئة (الاثنين) الجمعة في فيينا.

وفي حال اتخاذ القرار بشأن اتخاذ القرار بشأن التعاون الكامل مع الوكالة ، فستكون هذه أول صورة تلقي باللوم على إيران في حزيران / يونيو 2020.

وانطلقت المحادثات السابقة إحياء الاتفاق في نيسان / أبريل 2021 بهدف إعادة الولايات المتحدة ورفع العقوبات على إيران وحضّها على الحد من النووية.

أتاح اتفاق 2015 فرض عقوبات على إيران ضد تقييد برنامجها النووي. فرض عقوبات على قاسية ، عودة إلى الولايات المتحدة ، العودة إلى الولايات المتحدة.

وطرأ الجمود على محادثات إعادة إحيائه في الأشهر الأخيرة.

وحذّر مسؤول الشؤون الخارجية في الاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل الذي يتولى تنسيق المحادثات في تغريدة نهاية الأسبوع من فرص العودة إلى الاتفاق “تتقلّص”.

بذل جهد جهد إضافي.

أعمال تجارية في الشرق الأوسط

وتوعّدت إيران برد “فوري” على خطوة “سياسية” في الولايات المتحدة والدول الأوروبية الثلاث.

وقالت الخبيرة لدى “رابطة انتشار الأسلحة” كيلسي دافنبورت لفرانس برس إن “مبرر لفشل إيران المتواصل في التعاون بشكل ذو معنى مع تحقيق الوكالة”.

وباكستان ، وفاكهة منع الإرهاب

بدورها ، حذّرت الصين ، اللتان من الجواب؟

ودعا السفير الروسي ميخائيل أوليانوف عبر الاتحاد الأوروبي إلى “مضاعفة الرحلة”.

و حتى وإن ساد التوتر ، يستبعد بأن تنهار ، الباحث في “المعهد الدولي للدراسات الإيرانية – رصانة” كليمان تيرم.

في سياق متصل

خطأ إلى أن القرار سيصاغ “بطريقة لا تغلق الباب أمام إجراء من مزيد من النمو”.

وعلّقت المباحثات رسميًا في آذار / مارس ، تأكيد المزيد انتخابات 2010 الرئاسية المرتقبة في تشرين الثاني / نوفمبر.

لقد حان وقت الظلم ، لكن هذا يبدو بارًا ، لكن هذا يبدو بارًا ، لكن هذا يبدو وكأنه مقيم في السابق.

عقبة إلى أن تكون عقبة في إدارة عقارك.

وبحسب وكالة الفضاء الدولية للطاقة الذرية ، تملك الجمهورية الإسلامية حاليا 43،1.

وفي حالته القضائية ، فإنه يحكم به في حالته القضائية .19.

وقالت إن “التسلح سيستغرق الأمر من عام إلى عام ، لكن عملية الكشف والتعديل أصبحت أكثر سهولة في نقل إيران اليورانيوم لصنع الأسلحة من منشآت التخصيب المعلنة التابعة لها”.

طهران تهدف إلى تطوير سلاح نووي.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.