اكتشاف رابط بين التصلب اللويحي وفيروس “إبستين- بار” يجدد آمال مواجهة المرض

توصلت دراسة حديثة إلى أن هذه المسألة تتعلق بالمرض.

واكتشف باحثون أمريكيون وجود فيروس “إبستين- بار” ضروري للإصابة بمرض التصلب اللويحي ، إلا أنه لا يصيب جميع الأشخاص الذين يحملون الفيروس بهذا المرض.

ويمكن الوصول إلى هذه الوسير إلى صلة بين التصلب اللويحي وفيروس “إبستين- بار” إلى تفادي الإصابات بالتصلب اللويحي من خلال مواجهة الفيروس ، وذلك من خلال إعطاء الأطفال لقاحًا مضادًا لـ “حتى الآن” ، إلا أن هذا اللقاح غير متوافر.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.