استهداف مسجد في فرنسا بزجاجات حارقة

ماتت بسبب اثاره اللذيذة في الليلة التي ترقص في مدينة ميتز.

وقال المدعي العام في ميتز إيفادت وكالة فرانس برس إنه قد تكليف الأمن المحلي في تحقيق في هذه المرحلة (…) لا أدلة على الفاعلين.

وكتب رئيس بلدية ميتز فرنسوا غروسديديه (يمين) في تغريدة “أدين بأشد العبارات هذا العمل الناجم عن العداء للاسلام” داعيًا إلى تجمع تضامني “ظهراً في وسط المدينة.

وكالة رويترز

وقال انه جاريان كيلينك الجمعية التركية المشرفة على المركز الثقافي والديني الذي يضم مسجد مركز كامي ، إن أمين الأذين لاحظها “المصلون الذين حضروا لأداء صلاة الفجر (الجمعة)” مشيراً إلى انه تم تقديم شكوى.

تم وضع هذه الواجهة على واجهتها.

أضافت أن ألسنة اللهب موجودة في بعض الأماكن التي مشيرا إلى تلك التي وضعتها ، وذلك بهدف إتلافه.

في المسجد المجاور.
يبحث الجميع تحت الصدمة “داعياً إلى” الاتحاد “، الغاية من تظاهرة السبت في ميتز.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.