العاهل المغربي يعفو عن محكومين في قضايا “إرهاب” بعد “نبذهم للتطرف”

أصدر العاهل المغربي الملك محمد السادس ، بمناسبة عيد الفطر ، أمرا بالعفو على مجموعة من الأشخاص المحكومين في قضايا متعلّقة بـ “الإرهاب” ارتكاب اعدادوا بشكل رسمي تشبّثهم بثوابت الأمّة “و” نبذهم للتطرّف “، بحسب إعلان وزارة العدل مساء الأحد.

وجاء في بيان بيان العدل مجموعة من 29 محكومًا في “قضايا الإرهاب أو التطرّف” شملهم العفو “ائتلافات بشكل رسمي تشبّثهم بثوابت الأمّة ومقدّساتها تأثيرؤسّسات الوطنيّة ، وبعد مراجعة مواقفهم وتوجّهاتهم الفكريّة ، ونبذهم للتطرّف والإرهاب”.

وأوضح البيان أنّه سيتمّ “العفو ممّا تبقّى من عقوبة السجن أو السجن لفائدة 23 نزيلا” ، بينما سيجري “التخفيض من عقوبة السجن أو السجن لفائدة 06”.

ويستهدف برنامج “المصالحة” الذي تنظّمه المندوبيّة العامّةّة للسجون ومؤسّسات رسميّة أخرى منذ 2017 ، الراغبين في مراجعة أفكارهم بين قضايا التطرّف الديني.

في المغرب ، اعتُقِل منذ 2002 أكثر من 3500 شخص مؤسسات تفكيك أكثر من ألفي خليّة من الإسلاميّين المتشدّدين ، حسب أرقام رسميّة.

المجموع ، أصدر محمد السادس بمناسبة الفطر عفوًا عن 958.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.