أخبار دولية

عودة التوتر لساحات الأقصى.. وإسرائيل تعتقل 9 في القدس

عاد التوتر إلى ساحات المسجد الأقصى ، يوم الأحد ، بعد يوم من الهدوء عقب يوم من الهدوء أحداث الجمعة الثانية من شهر رمضان ، مما أدى إلى زيادة الدخل.

وقال الهلال الأحمر الفلسطيني ، الأحد ، إن طواقمه تتعامل مع 10 إصابات في الأحداث التي يشهدها المسجد الأقصى ومحيطه في مدينة القدس ، مع تجدد المواجهات بين المصلين وقوات الأمن.

إظهار الهلال الأحمر في بيان: “الإصابات كانت عند منطقة باب الأسباط (أحد أبواب المسجد الأقصى) .. 8 إصابات اعتداء بالضـرب وإصابتان بالرصاص المطاطي نقلوا للمستشفى”.

وأظهرت لقطات فيديو من داخل المسجد الأقصى تعرض عدد من الشباب للضـرب بالهراوات واعتقال شخص واحد على الأقل.

وقال المتحدث باسم رئيس الوزراء الإسرائيلي أوفير جندلمان على “مشاغبين فلسطينيين جمعوا الحجارة في ساحة الحرم القدسي القدسي الجمل الجملية” صباح الأحد ، مشيرا إلى أن “الشرطة تعمل على تفريقهم”.

ويدخل اليهود إلى ساحات المسجد الأقصى ضمن ما يعرف ببرنامج الزيارة من باب المغاربة ، ولا يسمح لهم بأداء طقوس دينية أو الدخول إلى المصليات المسقوفة في المسجد الأقصى مثل قبة الصخرة والمصلى القبلي.

وقالت الشرطة إنها اعتقلت.

تخزين في تغريدة على “توتير”: القبض على 9 من المشتبه بهم بهم برشق الحجارة والإخلال بالنظام العام وأعمال شغب عنيفة في منطقة الحرم القدسي والبلدة القديمة.

ووقعت على الهلال بعد صلاة الفجر.

يحلقون مثل هؤلاء المراجعين.

وقال المتحدث باسم الجيش الأمريكي في أوروبا: “مجموعتين من مجموعتنا.

تم إجراء بعض الإجراءات من أجل العمل.

واتهمت الرئاسة الفلسطينية إسرائيل ، بمحاولة المسجد الأقصى “زمانيا ومكانيا” بين المسلمين واليهود.

وقال نبيل أبو ردينة نائب الرئيس الفلسطيني محمود عباس: “نطالب شعبنا الفلسطيني بشد الرحال للأقصى ، للدفاع عنه ، والتصدي لهذا التصعيد الإسرائيلي الخطير”.

: “اسم التجارة ، لكن التجارة الأمريكية ، أمريكا؟

الولايات المتحدة الأمريكية والمغتربين قانونيًا ، ووقف قانوني ، ووقف قانوني ، ووقف قانوني ، وخطيب ، وخطير ، وخطير ، وخطير ، وخطير ، وخطير ، ووقف قانوني ، وخطير ، وخطير ، وموقف قانوني دولي ومباشر في إسرائيل “.

يكون هناك عدد محدد للمسلمين.

ويتولى الأردن اتفاق مع السلطة الفلسطينية.

حدث هذا الحدث بعد حدوثه في مطار المواجهات التي شهدتها ساحات المسجد الأقصى ، في الجمعة الثانية من رمضان ، واعتقال المطاطي والكثير من المعارض في وقت لاحق.

ويعود جزء من أسباب تصاعد التوتر هذا العام لتزامن شهر رمضان مع الاحتفال بعيد الفصح لدى اليهود.

السابق
وظائف شاغرة لدى قيم للتقييم العقاري
التالي
جامعة الملك عبدالله للعلوم والتقنية (كاوست) تعلن برنامج تطوير الخريجين 2022م

اترك تعليقاً