أمير الشرقية: التمور تمثل أمنا غذائيا واستثمارا وطنيا

زار أمير المنطقة الشرقية الأمير سعود بن نايف بن عبد العزيز ، أمس (الأربعاء) ، مركز النخيل والتمور بالأحساء ، وأشاد بالمركز ومختبراته ومختبراته المتخصصة ، فضلاً عن الأجهزة والأجهزة الحديثة والمتطورة. اضافة الى الكفاءات الوطنية المؤهلة والمدربة .. مؤكدا اهمية الاستفادة من النخيل والتمور اللذين يمثلان الامن الغذائي. واستثمار وطني من خلال الإنتاج والتصنيع والتصدير ، لتحقيق تطلعات القيادة التي لا تدخر جهداً في دعم المزارعين ومنتجاتهم ، وتحقيق رؤية المملكة 2030.

وقام محافظ المنطقة بجولة في المعرض المصاحب واطلع على مختبراته المتعددة ومصانع التمور والأجهزة المبتكرة لخدمة النخيل ومشتقات التمر ، واستعرض الأنشطة والمعارض التي ينفذها المركز ، والأساليب والآليات التي اتبعها في. للمساهمة في تحقيق رؤية المملكة 2030. واستعرض بنك المركز الخاص بأصول أصناف النخيل. التي تم تسجيلها مؤخرًا في موسوعة جينيس للأرقام القياسية لاحتوائها على 127 نوعًا محليًا وعالميًا من النخيل ، لتصبح رسميًا الأكبر والأولى في العالم.

يعمل البنك على إنشاء قاعدة بيانات لأصناف نخيل التمر وتأصيلها وحفظها من الانقراض وتسهيل عمل الدراسات والأبحاث الفسيولوجية والصرفية عن هذه الأصناف ومدى ملاءمتها للظروف المناخية المحلية.

يشار إلى أن عدد نخيل التمر في المملكة بلغ 33 مليون نخلة تمثل 27.5٪ من نخيل العالم ، فيما بلغ حجم الصادرات العالمية 7.6 مليار ريال ، وحجم صادرات المملكة حتى بداية الثاني عشر من الشهر الجاري. عام 2021 م مليار و 75 مليون ريال. عدد الدول التي تصدر المملكة إليها 109 دول.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *