توقعات بعودة الحياة إلى المدارس الأهلية بعد عامي الجائحة

أعلن نائب رئيس لجنة التعليم الخاص بالغرفة التجارية بمكة المكرمة الدكتور فهد بن يمين ، توقف 1800 روضة عن العمل بسبب الوباء ، متوقعا انتظامها بعد الموافقة على عودة الدراسة بالحضور ، لافتا إلى أن 600 مدرسة خاصة كانت عاطلة تماما عن العمل بسبب الوباء خلال العامين الماضيين ، بناء على دراسة أعدها مركز ذكاء الأعمال بغرفة مكة المكرمة بالتعاون مع لجنة التعليم الخاص.

وطالب بن يامين بتأسيس هيئة مستقلة للتعليم الأهلي لتحقيق مجموعة من الأهداف. بما في ذلك تطوير حجم الاستثمارات وزيادة الحصص التسويقية والتواصل الفعال مع الجهات والقطاعات المختلفة لتجاوز التحديات ، بالإضافة إلى تحقيق أهداف برنامج تنمية القدرات وتحقيق معدلات التوطين والحد الأدنى للأجور بشكل علمي وواضح يتماشى مع اختلاف حجم الكيانات والاهتمام بالمخرجات التعليمية وجودة مخرجات التعليم.

واعتبر نائب رئيس لجنة التعليم الخاص بالغرفة التجارية بمكة المكرمة ضرورة دعم عودة الحضور من خلال تطبيق الإجراءات الاحترازية لمراحل رياض الأطفال والطفولة المبكرة والمرحلة الابتدائية ، معتبرا أن الخطوة ستتناول التحسين. جودة التعليم التي تأثرت خلال العامين الماضيين ، لافتا إلى أهمية تعليق أو تخفيض ضريبة القيمة المضافة. كما دعا إلى تحسين ومراجعة البيئة التشريعية لأنظمة ولوائح التعليم الخاص ، مثل المتطلبات البلدية ، وتراخيص الدفاع المدني ، وتراخيص التعليم.

وأشار بن يمين إلى تفاعل وزارة الاستثمار مع قطاع التعليم الخاص واستجابتها لتقرير الدراسة الميدانية التي أجراها مركز ذكاء الأعمال بغرفة مكة المكرمة بالتعاون مع لجنة التعليم الخاص بالغرفة ، مبيناً أن قطاع التعليم والتدريب الخاص يعمل. على أكثر من محور لتلافي آثار جائحة كورونا ، لافتا إلى أن وكيل وزارة الاستثمار تفاعل بشكل إيجابي مع التوصيات الواردة في التقرير ، مبينا إمكانية عمل الوزارة من خلال وكالة جذب الاستثمار والمستثمرين. وكالة خدمات تقود مبادرات نوعية في مجال الاستثمار في قطاع التعليم الخاص.

وأشار إلى أن التعليم الأهلي يتكون من 7500 مدرسة خاصة تقلصت إلى 6900 مدرسة خاصة ، بانخفاض 600 مدرسة بسبب الوباء ، فيما توقف عمل 1800 روضة ، فيما شهد عدد الطلاب انخفاضاً ملحوظاً بمقدار نصف مليون طالب. وبلغت نسبة السعودة حوالي (65-75٪). كمتوسط ​​بين الفتيان والفتيات ، بناءً على تقرير معدل البطالة ، لافتا إلى أن هذه الأرقام الأولية لها أهمية وتأثير على التعليم الخاص ، وهو ما ينعكس بشكل مباشر أو غير مباشر على الحركة الاقتصادية الداخلية.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *