استشاري توليد محذراً النساء عبر «عكاظ»: رغبات «مضاعفة الأجنة» تتزايد.. عواقبها خطيرة

كشف استشاري أمراض النساء والتوليد والعقم البروفيسور حسن صالح جمال لـ “عكاظ” أن 20٪ من النساء يرغبن في إنجاب “توأمان” باستخدام الأدوية الطبية ، وأن السنوات الأخيرة شهدت زيادة في عدد زيارات عيادات النساء والتوليد التي تسعى إلى الإنجاب. توأمان وأجنة مزدوجة ، محذرة بعض الأمهات في نفس الوقت. من يتعاطون الأدوية لزيادة أجنةهم دون استشارة طبية أو متابعة من الطبيب المختص ، مما يؤثر سلباً على سلامتهم.

وأشار الأستاذ الدكتور جمال إلى أن هذه الأدوية التي يتم تناولها بدون استشارة طبية قد تسبب الحمل بأكثر من جنين وهو أمر غير مرغوب فيه حيث يحدث أحياناً حمل بثلاثة أو أربعة أجنة مما يؤدي إلى مشاكل صحية خطيرة للأمهات ، موضحاً أن مشكلة حمل التوائم هي حدوث الولادة. وهذا يؤدي إلى دخول الأجنة إلى وحدة العناية المركزة لفترة قصيرة مما يحمل في طياته بعض المضاعفات وارتفاع التكلفة المالية. وأشار إلى أن الحمل بتوأم لا يتطلب تلقيحاً صناعياً إلا في حالات معينة مثل ترجيح جنس المولود أو وجود مشكلة في عينة الذكور. تستخدم.”

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *