بوتين: لن نسمح بـ «ثورات ملونة» في الجمهوريات السابقة

حذر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين من أن بلاده لن تسمح “بالثورات الملونة” في جمهوريات الاتحاد السوفيتي السابق. من خلال “الثورات الملونة” في الأدب السياسي الروسي ، فهو يقصد التحركات التي يعتبرها الكرملين أن الغرب قد خطط لها في جمهوريات الاتحاد السوفيتي السابق.

وقال في كلمة ألقاها خلال قمة افتراضية مع زعماء دول الحلفاء بمن فيهم رئيس كازاخستان قاسم توكاييف ، اليوم (الاثنين) ، إن قوات بلاده وحلفائها ، الذين أرسلوا إلى هذا البلد المضطرب لدعم السلطة فيه. ستغادر البلاد بعد تحقيق هدفها المتمثل في وقف “الاستهداف بالإرهاب العالمي”. واضاف “عندما تنجز القوات الروسية مهامها ستنسحب من اراضي كازاخستان”.

وتعليقًا على وجود القوات الروسية في بلاده ، قال قاسم توكاييف إن القوة العسكرية التي انتشرت في كازاخستان في أعقاب الاضطرابات الدامية ستنسحب قريبًا ، مضيفًا: “قريبًا ستنتهي عملية مكافحة الإرهاب ومعها. المهمة الفعالة التي توجت بنجاح قوة منظمة معاهدة الأمن الجماعي “.

وكشف الرئيس الكازاخستاني أنه تم نشر 2030 عسكريًا في إطار هذه القوة ، بعد طلب المساعدة الذي قدمه إلى هذه المنظمة التي تهيمن عليها روسيا وتضم دولًا من الاتحاد السوفيتي السابق.

وأكد رئيس كازاخستان أن قوى “إرهابية” منظمة ، من بينها “إسلاميون” و “مجرمون” و “مخربون” ، استغلت حركة الاحتجاج لرفع أسعار الوقود في محاولة للإطاحة بالحكومة ، مؤكدًا نجاح السلطات في ” استعادة السيطرة على الوضع “.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *