السعودية

رؤى تنموية تتحقق في ميزانية الخير 2022

رفع رئيس جامعة الإمام عبدالرحمن بن فيصل أ. هنأه د. موازنة العام المالي 2022 والتي أكدت أبعادها لتصدير المملكة وما تمثله من نموذج متكامل محكم في قيادة الاستقرار والأمن والنمو الاقتصادي ، وكذلك ترجمة حية لمنتجات حركة التنمية الشاملة وفق مع تطلعات قيادتنا الرشيدة ضمن رؤية المستقبل 2030.

كما جاء إلى المتأمل في حال الظروف التي يمر بها الاقتصاد العالمي كدليل ودليل يعزز الثقة والأمان في نهج المملكة السليم في مواجهة الصعوبات والتحديات ، والقدرة على التعامل معها بحكمة بما يحققها. إلى المراحل الأكثر تقدمًا من الاستقرار والاستقرار ، معبرة عن ذلك بمجموعة من المؤشرات والأرقام المتعلقة بمعدلات النمو الاقتصادي والإيرادات غير النفطية ، وتشير إلى استمرار العمل برؤية طموحة نحو اقتصاد مزدهر بإذن الله. .

ألف وأشار. د. الربيش إلى الاهتمام والرعاية والدعم السخي الذي يحظى به التعليم من قادة هذا الوطن ، في سعيهم المبارك للارتقاء بمستوى العمل الأكاديمي والبحثي ، ونهج حكيم نتبعه ، فالتعليم هو حجر الزاوية في كل نهضة وبناء ، وأساس راسخ لكل عزة وتمكين للوطن ، ويقين راسخ بما يمثله قطاع التعليم ومصادر الفكر والمعرفة من أهمية في مسيرة التنمية والتقدم وصنع المستقبل. تحولات ذات رؤية تنافسية عالمية. يفخر نظام التعليم بالإنجازات والأعمال العظيمة التي تجعلنا أكثر اطمئنانًا وثقةً بمستقبل التعليم ومخرجاته. وذلك في ظل توسع الفرص والإمكانيات ، وتنوع منافذ الدعم اللامحدود التي يتلقاها قطاع التعليم في المملكة لخلق بيئة تعليمية رائدة ، وفي إطار المصادر والأساليب والتقنيات المتنوعة التي يمكن من خلالها يتم تحقيق هدف الإنتاج وجودته ، وتكييف المتغيرات والظروف ، وتحقيق الأرقام القياسية العالمية بحمد الله. على مستوى التعليم والبحث العلمي والجودة والاعتماد مما يعزز الإيمان بأن صروح التعليم بيئة خصبة للتخطيط والابتكار ومنصة لاستثمار وتطوير قدرات الشباب وتأهيلهم لخدمة الوطن ومتطلبات النهضة والنمو الاقتصادي والمجتمعي.

إقرأ أيضا:«سلمان للإغاثة» يوقع اتفاقيتين مع المنظمة الدولية للهجرة لدعم اليمن بـ 20 مليون دولار

السابق
«الغذاء والدواء»: نرصد توفر مخزون المستحضرات الصيدلانية والعشبية لدى المنشآت
التالي
خصومات أسواق العثيم بالسعودية لهذا الأسبوع

اترك تعليقاً