أوميكرون يقلق أوروبا.. خطر انتشاره مرتفع جداً
أوميكرون

في ظل حالة الهلع التي تسيطر على العالم بظهور سلالة جديدة من كورونا، أعلنت وكالة صحّية أوروبية، أن خطر انتشار متحوّرة كوفيد الجديدة “أوميكرون” في أوروبا “مرتفع إلى مرتفع جدّاً”.

ففي تقرير لتقييم المخاطر، قال المركز الأوروبي للوقاية من الأمراض ومكافحتها (إي سي دي سي) مساء أمس الجمعة إنّ “المستوى العام للمخاطر المرتبط بمتحوّرة سارس-كوف-2 أوميركون في الاتّحاد الأوروبي/المنطقة الاقتصاديّة الأوروبية، تمّ تقييمه على أنّه مرتفع إلى مرتفع جدّاً”.

وأضاف أنّه في الوقت الذي “تعود فيه المتحوّرة دلتا إلى الاتحاد، قد يكون تأثير دخول أوميكرون وانتشاره المحتمل مرتفعاً جدّاً”.

فعاليّة اللقاحات

كما أشار إلى أنّه لا يزال هناك “قدر كبير من عدم اليقين في ما يتعلّق بالعدوى وفعاليّة اللقاحات والخصائص الأخرى للمتحوّرة أوميكرون”.

فيما أوضح المركز الذي يتّخذ من ستوكهولم مقرّاً له، أنّه في ضوء احتمال ألا تُوفّر اللقاحات الحاليّة حمايةً من هذه المتحوّرة الجديدة، ونظراً إلى أنّها قد تكون أكثر عدوى “فإنّنا نعتبر أنّ هناك احتمالاً كبيراً” لناحية تسجيل إصابات بالمتحوّرة أوميكرون في الاتّحاد والمنطقة الاقتصادية الأوروبية.

وكانت منظمة الصحة العالمية، قد صنفت المتحور الجديد لكوفيد-19، الذي رصد أول مرة في جنوب إفريقيا “مقلقا”، وأطلقت عليها اسم “أوميكرون”.

اقرأ أيضا:

طفرات مقلقة

فيما قالت مجموعة الخبراء المكلفة بمتابعة تطور الوباء “تم إبلاغ الصحة العالمية عن المتحور بي.1.1.529 لأول مرة من قبل جنوب إفريقيا في 24 تشرين الثاني/نوفمبر 2021، موضحة أنه يحتوي على عدد كبير من الطفرات، بعضها مقلق”.

يذكر أن هذا الإعلان الصادر عن المنظمة التابعة للأمم المتحدة أمس، يعد أول تصنيف منذ أشهر تقوم به لأحد متحورات كورونا على هذا النحو.

عزل جنوب قارة إفريقيا

فيما يخضع متحور دلتا، الذي أصبح الأكثر انتشارا في العالم لنفس التصنيف.

ومع ظهور المتحور أوميكرون في جنوب إفريقيا، بدأت الحدود تغلق على بعض بلدان القارة السمراء، إذ قررت الولايات المتحدة وكندا ودول أوروبية وعربية عدة تعليق الرحلات الجوية من هناك، بينما فرضت بلدان أخرى بينها اليابان حجرا صحياً على القادمين منها.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.