عايدة رياض تهاجم زكريا بطرس: أنا مسيحية وبحتفل بالمولد النبوي.. إلا رسول الله

شنت الفنانة عايدة رياض هجومًا عنيفًا على تصريحات الأب السابق ، زكريا بطرس ، في إهانة الرسول محمد صلى الله عليه وسلم ، وكتبت عبر موقع التواصل الاجتماعي لنشرها صورًا وفيديوهات “انستجرام” ، قائلا: أنا أرفض أي إهانة للدين الإسلامي ، أحترمه كثيرا ، ولا يوجد شيء يقدره. الفتنة لا تعمل أبدا بيننا “.

عايدة رياض تؤكد أن اتصال زكريا بطرس بالكنيسة انقطع منذ أكثر من 18 عامًا

وأكدت عايدة رياض ، “أنا مسيحية وأحتفل بالمولد النبوي مع جيراني دائمًا ، وكلنا واحد ، وعمر لم يكن في داخلي ولن يكون بيننا أي فرق .. الدين لله وحده إلا لرسول الله “.

حرصت الكنيسة القبطية الأرثوذكسية على التعليق على تصريحات الأب السابق زكريا بطرس ، حيث انقطع عن الكنيسة القبطية الأرثوذكسية منذ أكثر من 18 عامًا.

وأعلنت الكنيسة في بيان السبت الماضي ، أنه كان قسيسًا في مصر وتم نقله إلى العديد من الكنائس ، كما قدمت تعليقًا لا يتوافق مع العقيدة الأرثوذكسية ، لذلك تم إيقافه عن العمل لمدة عام متواصل ، وتم إيقافه عن العمل لمدة عام. حرصًا على الاعتذار عنه وتم نقله إلى أستراليا ثم أمريكا ، وقام بتدريس التعاليم غير الأرثوذكسية ، وعمل بجد في الكنيسة في كل هذه المراحل لتأسيس الفكرة.

وأضافت: “تقدم القس السابق بطلب لتسوية معاشه التقاعدي عن العمل في الكهنوت ، وقبل قداسة البابا شنودة الثالث الطلب في 11 يناير 2003 ، ومنذ ذلك الوقت لم يعد ينتسب إلى الكنيسة القبطية الأرثوذكسية أو الكنيسة القبطية الأرثوذكسية. ممارسة أي عمل فيها من قريب أو بعيد “.

واختتمت قائلة “ثم ذهب إلى الولايات المتحدة ، واستضاف البعض اجتماعاته في المنازل والفنادق ، وحذرت أبرشية لوس أنجلوس أهلها من استضافته في ذلك الوقت … نحن من جانبنا نرفض الأساليب. من الإساءة والتشهير لأنهما لا يتفقان مع الروح المسيحية الحقيقية ، ونحافظ على حبنا واحترامنا الكامل لجميع إخواننا المسلمين “.

عايدة رياض

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *