عودة منة عرفة لزوجها محمود المهدي: اتمنوا الخير لبعض بلاش نشمت في بعض

كشفت الفنانة منة عرفة ، نهاية كل الخلافات بينها وبين زوجها محمود المهدي ، وعودتهما مرة أخرى بعد يومين من إعلان انفصالهما ، وانتشر الخبر بسرعة وكان اسمهما يتجه في الأيام الماضية.

منة عرفة تتحدث عن الشامتين بعد عودتها لزوجها محمود المهدي

كتبت الفنانة منة عرفة عبر خاصية القصة على حسابها الشخصي عبر “إنستجرام” ، عن استيائها الشديد من كل الشامات حول انفصالها عن زوجها ، وتحدثت أنها من أصعب اللحظات التي مرت بها. مر عليه أي سور يمر ، وأن لحظة الانفصال وهدم البيوت والطلاق هي من أصعب اللحظات.

وبدأت كلامها قائلة “لم يكن خراب البيت حاجة سهلة للستة أو الرجل أو والدينا في ذروة ضعفي وحزني وانكساري الذي لا يفعله ربنا”. اكتبوا على اي ستة ما ارحمكم ولم يقدروا اني في موقف لا احسده وافتر علينا يا قوم لا تعرفون ربنا ولا ترحمون. في قلوبكم؟

وتابعت قائلة: “أتمنى الخير لبعضنا البعض ، جماعة ، لم أسخر من بعضنا البعض ، لكن هذا خطأي. لقد شاركت حياتي الشخصية معكم. الناس يرتكبون أخطاء من أجل التعلم ، وتعلمت. قد الله يوفقك في هذا الجحيم ، ولعلك تكره ما هو خير لك “.

وتابعت: “الرهان الذي تراهن عليه سويًا أننا لن نكمله !، أو مادة خام لنشمت فينا ، فتدمير المنزل لم يكن حاجة سهلة للستة ، أو للرجل ، أو لأبوينا ، في طول ضعفي وحزني وانكسار لربنا لا يكتبها على أي ستة .. في موقف لا أحسده وأوشمنا عليه !! لا ترحم في قلوبكم ، أتمنى الخير لبعضكم البعض ، لا تفرحوا في بعضكم البعض.

أنهت كلامها بقولها: “ولكن هذا خطأي أني شاركت حياتي الشخصية معك. الناس يخطئون لأنهم يتعلمون وأنا أتعلم. الله يوفقك في هذا الجحيم. أتمنى أن تكره شيئًا مفيدًا للناس”. أنت. من الممكن التشكيك في ما حدث. كانوا ينتظرون المشكلة الأولى في الشماتة بشأن كسري وخراب منزلي “.

منة عرفة

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *