مفاجأة كبيرة .. ماذا قال الطبيب في حادثة “السجود للكلب” للنيابة؟

مفاجآت مثيرة من العيار الثقيل وردت في ملف أوراق الحالة الذي تم تداوله في وسائل الإعلام باسم “السجود للكلب” ، وبعدها الدكتور عمرو خيري رئيس أقسام جراحة العظام بكلية الطب جامعة عين شمس ، إلى جانب ويحاكم طبيب آخر ومساعدهما بتهمة التحرش بالممرض عادل سالم والاعتداء عليه وإجباره على الانحناء لكلب والتشهير به على الإنترنت ، الأمر الذي صدر بشأنه قرار من المحكمة الاقتصادية بتأجيل الدورة الحالية في 25 سبتمبر للإعلان عن الوثائق وتصويرها.

وأشار تحقيق النيابة في القضية إلى أن الطبيب المتهم (60 عاما) قام بترهيب الضحية عادل سالم مع آخرين مستغلين سلطته عليه ، حيث كان مساعده في الخدمة الطبية. حادثة باستخدام الهاتف الخلوي ، وكذلك استخدام القوة والتلويح بالعنف وتهديد الضحية عادل سالم بقصد ترهيبه وترهيبه وإلحاق الأذى به ماديًا ومعنويًا ، وهذا الفعل من شأنه إثارة الرعب في نفوسه. الضحية وتزعج سلامته وطمأنينة وكذلك احتجاز الضحية عادل سالم. دون أن يأمر أي من الضباط المعنيين بذلك وفي غير الحالات التي تسمح بها القوانين والأنظمة ، حسب ما أورده موقع “اليوم السابع”.

ووجهوا إليه عدة جمل من شأنها الإساءة إلى شرفه واعتباره بحسب التحقيقات ، وكذلك الاعتداء على مبادئ الأسرة في المجتمع المصري وانتهاك حرمة الخصوصية بنشر مقطع فيديو للحادث على مواقع التواصل الاجتماعي. دون موافقة المجني عليه عادل سالم وكذلك انشاء حساب خاص. الاعتقاد ، الأمر الذي أدى إلى الإخلال بالنظام العام ، فضلاً عن حيازة سلاح ذو نصل – عصا خشبية – في أماكن التجمع ، لكن الطبيب نفى جميع التهم الموجهة إليه.

بدأت تفاصيل التحقيق مع الدكتور عمرو خيري استاذ جراحة العظام بكلية الطب جامعة عين شمس بطرح السؤال التالي:

 

** ما حدث هو أنني أعمل طبيبة في مستشفى النزهة الدولي ولدي ممرضة اسمها “عادل” تعمل معي في محل بقالة منذ أكثر من 23 عامًا ، وأقل من العشرة الذين لم يأخذوا كل منهم. آخر ، ظللت أعامله كصديق ، وكنا نقول إنه بعد يوم شاق في العمل ، كنا نمزح ونمزح مع بعضنا البعض ، دعونا نأكل معًا ، ونصلي مع بعضنا البعض ويأخذني إلى المنزل أحيانًا ، ومرة ​​واحدة رأى كلبي وجلس يلعب معه ، وعندما مات كلبي بكيت من أجله ، وعندما رآني “عادل” حزين قال إنك حزين لماذا؟ أجبته وأخبرته لأن الكلب مات ، وبدأ يمزح معي ويمزح عن حزني على الكلب.

وتابع: “ذات مرة كان معي في المكتب وجلس ‘عادل’ يمزح معي وأخبرني أنك حزين دائمًا على الكلب ، وكان هناك سكرتير في العيادة. اسمه” عمرو رفعت “، والدكتور “مسعد جمال الدين” ، وجلسنا نمزح مع “عادل” ونتركه يلعب الإعلام ، وبدأ الناس يهاجمونني بعد بث هذا الفيديو ، وبسبب ذلك تم اعتقالي فجر اليوم. إلى النيابة ، وهذا كل ما حدث.

يشار إلى أن المحكمة الاقتصادية قررت ، السبت ، تأجيل محاكمة الدكتور عمرو خيري وشخصين آخرين متهمين بالتحرش بممرضة ، وطلبت منها السجود لكلب في عيادة بأحد مستشفيات القاهرة الخاصة ، وذلك بسبب جلسة 25 سبتمبر للاعلان والتصوير.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *