فيفي عبده توجه تحذير من القلب للفتيات.. متستسهلوش الرقص سكته بقت صعبة

أكدت فيفي عبده في مقابلة حديثة أنها غير قادرة على الرقص في أي مكان كانت ترقص فيه ، واختارت “تراث” منزلها لغرض الرقص والتصوير ، وتنشر عبر حسابها على مواقع التواصل الاجتماعي. للتواصل مع جمهورها قائلة: “لا يمكنني إيجاد مكان”. أرقص فيه وبقيت في رقصة التراث على الأغاني الجديدة لزملائي “.

وتنصح فيفي عبده الفتيات بقولها “لا تسهلي الرقص والاستفادة من تجربتي”.

تحدثت فيفي عبده خلال استضافتها في برنامج “صيرة” الذي تقدمه الإعلامية وفاء الكيلاني ، وتذاعته على قناة DMC الفضائية أمس الجمعة ، وأثناء اشتداد جائحة فيروس كورونا ، شعرت بالاكتئاب الشديد حتى ذهبت إلى المقابر وطلبت من العامل أن يحضرها ويرسمها ، قائلاً: “أردت أن أتأقلم مع حياة الموت وأنا أعرف كيف أعيشها ، وكل صباح كنت أستيقظ ، وأرغب في الذهاب إلى الأرض والجلوس فيها. هو – هي.”

حرصت على نصح جميع الفتيات بعدم تسهيل العمل في مجال الرقص ، وأنه في الوقت الحاضر أصبح الأمر أصعب مما كان عليه في السابق ، وقالت: “الراقصة المبتدئة يجب أن تثق بنفسها. ، ويجب على المحترفين الكفاح من أجل المنصب الذي وصلوا إليه ، وأقول لكل فتاة ، لا تجعل الأمر سهلاً “. أرقص ، واستفد من تجربتي لأنني كنت متراخياً ، وهو طريق صعب ، وقد تغيرت بالكامل بمرور الوقت “.

أما عن مرضها الأخير ، فقد أكدت أنها تتلقى حقنة عضلية بشكل أسبوعي وهي حقنة خاصة لتقوية الأعصاب ، وقالت: “اختلف الأطباء في التشخيص ، وكنت أسير كالقرد ، و ثم يا ربنا تتستر وتكون بأمان ، وكنت أقول لجمهوري إنني كنت أخف ، لكن حالتي كانت تزداد سوءًا .. ندمت على 4 سنوات ضيعتها من حياتي التي كنت فيها بعيدًا عن جمهوري. وكنت أقوم بعمل مسرحيات لكنني صورتها ، وهذا أزعجني كثيرًا ، وكانت أمنيتي أن أسجلها حتى تكون في أرشيفاتي “.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *