شاهد كيف انهار طفل الحديدة أمام رصاص الحوثي

انهارت صورته وهو يرتدي رداء أزرق وهو يشاهد رفاقه الثمانية وهم يزفرون ، فيما انتشر الرصاص من ميليشيا الحوثي في ​​صنعاء كالنار في الهشيم بين اليمنيين.

الطفل اليمني عبد العزيز الأسود قد تقدم. لم ترتديه أثناء تواجده في مكان الإعدام ، وأعزل ضد مجموعة من المسلحين يحملون أسلحتهم الآلية لتنفيذ عقوبة الإعدام بحق 9 أشخاص من الحديدة.

 

وكان الحوثيون قد اعتقلوا عبد العزيز قبل 4 سنوات عندما كان قاصرا ، واتهموه بالتورط في مقتل الصمد المقرر إعدامه اليوم السبت دون رحمة.

يشار إلى أن مليشيا الحوثي أعدمت 9 أشخاص في صنعاء ، بعد اتهامهم بالتورط في اغتيال رئيس مجلسها السياسي.

وأظهرت مقاطع فيديو مسلحين حوثيين وهم يفرغون الرصاص في رؤوس المحتجزين وهم ملقون على الأرض ومقيدي الأيدي.

 

من إعدامات اليوم السبت

أتى ذلك، بعد ساعات على تحذير وزير الإعلام اليمني، معمر الإرياني، من جريمة سترتكبها الميليشيات المدعومة إيرانيا بإعدام هؤلاء الموقوفين، لا سيما أن بينهم طفل، لم يبلغ الـ 18 من عمره.

يذكر أن الصماد لقي حتفه في أبريل 2018، بغارة جوية في الحديدة، غرب اليمن. وكان القيادي الذي لقي حتفه مع ستة آخرين، من بين أبرز المسؤولين الذين قتلوا لدى الميليشيات منذ بداية انقلابهم على الشرعية في منتصف 2014.

 

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *