منذ أسبوعين وحتى اليوم تشغل الإعلامية الرياضية المصرية مي حلمي مواقع التواصل الاجتماعي ودوائر بلادها بعد قرار وقف برنامجها “الحكم” ، بسبب ما حدث في إحدى حلقات الانفعال. التي أجبرت نجم الزمالك السابق أحمد صالح على التنحي على الهواء.

وبسبب الجدل وانقسام الآراء ، قررت إدارة القناة إيقاف عرض حلمي ، ونسبته إلى ما تبثه للضيف ، وتوقفت عن معالجتها ، وأعادتها للتحقيق.

ولم يتوقف الجدل عند هذا الحد ، خاصة بعد انتشار شائعات عن هروب مقدم البرنامج أو اختفائه خارج مصر ، إلخ.

بدورها جددت حلمي حالة الفوضى مع منشورها على إنستجرام ، الذي أكدت فيه عودتها للبرنامج بعد أيام قليلة من عودتها من الرحلة.

“ليخرج من صمته”
ومن خلال برنامج “تفاعلك” الذي تبثه قناة العربية ، قررت مي حلمي مع زميلتها سارة دندراوي الكشف عن بعض التفاصيل حول الواقعة ، خاصة أنها التزمت الصمت خلال الفترة الماضية.

وأوضحت حلمي في حديثها أنها لم تحيد عن أسلوب العرض أبدًا ، مشيرة إلى أن الجميع ارتكب أخطاء ، وأنها ملتزمة بأسلوب الحوار.

وأضافت أن مهنته صعبة ، خاصة أنه يعتبر أكثر ذكورية ، وأنه ليس من السهل أبدًا الجدال مع رجل على كرة القدم ، حيث أن المحادثة ستنتهي حتما بصدام أو تشوبها العواطف.

قطع المقاطع
وتابعت أنها بدأت حلقتها بأسئلة عادية وطبيعية ، وأن ضيفها هو الذي اعترض على أنه أجاب على هذه الأسئلة في حوارات سابقة.

وأوضحت أن الناس لم يشاهدوا الحلقة كاملة ، فهناك مشاهد أخرى في الحوار لم تنتشر إلى هذا الحد ولم توضحها.

إضافة إلى ذلك ، أكدت أن عرضها يعد من العروض المثيرة للجدل ، والتي تأتي مع حالات انتقام ، وهذا أمر متوقع.

إلقاء اللوم على المشاهير
وأما الأسماء البارزة التي انتقدت أسلوبها ، فقد ألقت مي باللوم عليهم ، مشيرة إلى أنها كانت ستقبل نصيحتهم لو نصحوها أو انتقدوا أسلوبها باحترام ، بعيدًا عن القذف والسب.

وعن هروبها ، أشارت حلمي إلى أنها عاشت بين مصر ودبي لمدة 4 سنوات ، ولم تهرب أبدًا ، ولكن عندما نشأ الارتباك قررت القناة إيقاف العرض ، فسافرت حتى هدأت القصة.

بدوره ، قال صاحب قناة “الحدث اليوم” النائب محمد إسماعيل لـ “تفاعلك” أن برنامج شهر مايو سيعود خلال أيام قليلة ، وأنه لا يوجد عقاب أبدي للمذيعة ، و ان برنامج “الحكم” سيستأنف بثه قريبا.

نكتة جميلة
في خضم الحوار ، شعرت حلمي أن هناك نقاط تشابه بينها وبين زميلتها سارة ، والتي تثير تساؤلات قوية لأنها تتطلب طبيعة أجندتهما.

وأكدت حلمي أنها لن تغادر الساحة الرياضية ، وحتى لو طُلب منها تغيير أسلوبها ، فإن أسئلتها ستظل جادة ، حتى لو كانت بنسبة ضئيلة.

يشار إلى أن مي تعرضت لانتقادات واسعة بعد الحلقة ، وكان من بين النقاد أسماء مشاهير وفنانين وشخصيات.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *