نائب الرئيس اليمني: الهجوم الحوثي على ميناء المخا يكشف استغلال الحوثيين السيئ لاتفاق ستوكهولم

قال نائب الرئيس اليمني الفريق علي محسن صالح ، إن هجوم الحوثيين على ميناء المخا ، على ساحل محافظة تعز جنوب غرب اليمن ، جريمة مدانة ومستنكرة كشفت للعالم مرة أخرى سوء استغلال ستوكهولم. اتفاق المليشيا الإرهابية المدعومة من إيران ومطالباتها المتكررة بالجانب الإنساني.

وبحسب مصدر عسكري يمني ، قصفت الميليشيات الميناء ، اليوم السبت ، بأربعة صواريخ وثلاث طائرات مسيرة ، ما أدى إلى اندلاع حريق في خزانات الطعام وحظائر الطائرات ، ما أدى إلى وقوع أضرار متعددة دون وقوع إصابات.

وشدد الفريق محسن على أن الهجمات الإرهابية للحوثيين ، والتصعيد نحو منشآت حيوية في اليمن والمملكة العربية السعودية ، واستهداف المدنيين تشكل تحديا واضحا واستخفافا بكل الجهود الدولية والدولية التي تم بذلها والتي ستكون كذلك. صنع في المستقبل من أجل السلام ، بحسب ما أوردته وكالة الأنباء اليمنية الرسمية (سبأ).

وطالب نائب الرئيس اليمني ، خلال اتصال هاتفي مع رئيس الأركان اليمني الفريق الصغير بن عزيز ، مجتمع الدولة بإدانة جرائم الحوثيين واتخاذ موقف حازم تجاههم لأن هذا هو الخيار الفعلي للتخفيف من معاناة هؤلاء. وجلب اليمنيون السلام وليس السكوت عن تلك الجرائم.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *