تبرع ولي العهد الإضافي لـ«إحسان» امتداد لدعمه لجميع مجالات العطاء

وقدم سمو ولي العهد تبرعا إضافيا لمنصة “إحسان” بمبلغ 10 ملايين ريال ، امتدادا لدعمه لكافة مجالات العطاء التي تخدم المحتاج ومن منطلق الخير الذاتي ، وحافزا له. منصة لمواصلة إنجازاتها غير المسبوقة في العمل الخيري.

وقد مكنت قيادة ولي العهد في جهود تطوير القطاع غير الربحي منصة “إحسان” من أن تصبح أول منصة خيرية تستقبل هذا الحجم من التبرعات التي بلغت مليار ريال في وقت قياسي.

وتعد منصة “إحسان” إحدى ثمار دعم ولي العهد ومتابعته المستمرة لقطاع العمل الخيري ، امتداداً لحرص المملكة على توظيف الحلول الرقمية لتسهيل العمل الخيري.

وتعتبر منصة “إحسان” نموذجاً للقادة لتوحيدهم مع شرائح وأفراد المجتمع لفعل الخير ، الأمر الذي يعكس القيم الإنسانية للمملكة العربية السعودية ، مملكة العطاء.

تدعم إحسان المكانة المرموقة للمملكة العربية السعودية عالمياً في مجال العمل الخيري ، من خلال تعزيز الشفافية والمسؤولية الاجتماعية.

تغطي المنصة مختلف مجالات القطاع الخيري بشكل شامل ، بآليات وخدمات نوعية تتماشى مع سلوك المتبرعين ، بناءً على دراسة واقع احتياجات القطاع الخيري وبالتكامل مع الجهات الرسمية.

تولي القيادة الرشيدة للمملكة العربية السعودية اهتماما كبيرا بتطوير القطاع غير الربحي وتضعه ضمن أولوياتها بما في ذلك تعظيم أثره.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *