بعد القبض عليه من قبل الانقلابيين.. ماذا حدث مع رئيس غينيا وأين يتواجد الآن؟

كشفت وسائل إعلام غينية عن الوضع الحالي الذي يعيشه الرئيس الغيني ألفا كوندي بعد أن اعتقلته عناصر انقلابية قبل أيام.
وأكدت أن “كوندي” بصحة جيدة ، ويقيم حاليًا في غرفة فندق بالعاصمة كوناكري ، ويعالج بشكل جيد ويمكنه الاتصال بطبيبه الشخصي.

وأشارت إلى أن الغرفة التي يحتجز فيها الانقلابيون رئيس بلادهم تحتوي على تلفزيون ، بينما أخذوا منه هاتفه المحمول ، فيما أفادت تقارير أخرى بأن “كوندي” أعلن إضرابه عن الطعام.

وأعرب حزب رالي قوس قزح الغيني الحاكم عن قلقه على صحة الرئيس البالغ من العمر 83 عاما بعد أن أعلن إضرابه عن الطعام.
يشار إلى أن مجموعة من الانقلابيين أعلنت مساء الأحد الماضي اعتقال الرئيس ألفا كونديحل الحكومة ووقف العمل بالدستور.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *