الجوهري: اتفاقيات غرفة جازان وبنك التنمية تسهم في تمويل 74 مشروعا بأكثر من 20 مليون ريال في جميع محافظات المنطقة

أكد الأمين العام لغرفة جازان الدكتور ماجد الجوهري أن الأرقام التي كشف عنها بنك التنمية الاجتماعية والتي نتجت عن اتفاقيات مشتركة بين الغرف السعودية وبنك التنمية جاءت لتؤكد بما لا يدع مجالاً للشك أن قيادة المملكة اهتماما كبيرا بقطاع المشاريع الصغيرة والمتوسطة في ضوء برنامج التحول الوطني ورؤية المملكة 2030 التي تهدف إلى تنويع مصادر الدخل ، والتأكيد على الاجتهاد والجدية والاهتمام والاهتمام بالدور الكبير المتوقع لهذا القطاع في دعم الاقتصاد الوطني. ودفع عجلة التنمية وتوسيع قاعدة الإنتاج.

وأضاف الجوهرى أن رؤية 2030 أولت اهتماما كبيرا بقطاع المشروعات الصغيرة والمتوسطة. كواحد من أهم محركات النمو الاقتصادي ، مما يؤدي إلى رفع نسبة مساهمة المؤسسات الصغيرة والمتوسطة في الناتج المحلي الإجمالي من 20٪ إلى 35٪ ، بالإضافة إلى التنافس مع دول مجموعة العشرين.

وأشار الجوهري إلى فوز غرفة جازان بالمركز الأول في مؤشر الاتفاقيات المبرمة بين مركز تنمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة وريادة الأعمال بالغرفة وبنك التنمية ، حيث قدم البنك تمويلاً لـ 74 مشروعاً في منطقة جازان ، بمقابل مالي قدره تقدر قيمتها بـ 20.94 مليون ريال ، مضيفا أن المركز يعمل على إعداد وتنفيذ ودعم البرامج والمشاريع والنشر. ثقافة العمل الحر وروح ريادة الأعمال والمبادرة والابتكار وتنويع مصادر الدعم المالي للمؤسسات وتحفيز مبادرات قطاع رأس المال الاستثماري ووضع السياسات والمعايير لتمويل المشاريع المصنفة على أنها مؤسسات صغيرة ومتوسطة. تقديم الدعم الإداري والفني للمنشآت ودعمها في تنمية قدراتها الإدارية والفنية والمالية والتسويقية ومواردها البشرية.

وأوضح الجوهري أن تمويل بنك التنمية الاجتماعية تضمن 8 برامج منها: (تمويل مشاريع الاختراع ، مشاريع التميز ، المشاريع القائمة ، تمويل المشاريع الناشئة ، التوطين ، المؤسسات ، العوائد ، والتقنيات الناشئة) ، بالإضافة إلى البرامج التي تحافظ على مواكبة لرؤية 2030 التي ساهمت في صعود ترتيب غرفة جازان إلى المركز الأول في اتفاقيتي الغرف السعودية وبنك التنمية إلى المركز الأول ، مؤكدا أن غرفة جازان تعمل على تنفيذ خططها الاستراتيجية وإطلاقها. برامج مختلفة ترجمة رؤية 2030 الخاصة بقطاع المنشآت الصغيرة والمتوسطة على أرض الواقع. من خلال دعم الابتكار وتسهيل إجراءات العمل وتمكين النمو وتطوير القدرات وخلق فرص عمل مناسبة للمواطنين في جميع محافظات منطقة جازان. من خلال دعم ريادة الأعمال من خلال الاتفاقيات والاستشارات والدراسات من أجل تحقيق أعلى المستويات.

وأشار الجوهري إلى أنه تم تمويل 74 منشأة ، بقيمة مالية تقارب 21 مليون ريال ، موزعة في قطاعات التعليم من خلال مراكز التدريب والترفيه والترفيه والمطاعم والمقاهي ومحلات الزهور واستوديوهات التصوير الفوتوغرافي. أعلى من الرجال في المشاريع التي يمولها البنك.

وأضاف الجوهري أن هذه الإنجازات جاءت فقط من حرص بنك التنمية وانطلاقا من التوجه الاستراتيجي لدعم المشاريع الناشئة والصغيرة لتعزيز مساهمتها في الاقتصاد الوطني والمحتوى المحلي من خلال تقديم برامج دعم لرواد الأعمال وتمكينهم من الانطلاق. مشاريعهم التجارية وضمان استمرارية أنشطتهم لمواجهة الأزمات الطارئة ، حيث يعتبر بنك التنمية الاجتماعي أكبر بوابة تمويل وأكثرها انتشارًا من حيث الوصول إلى المواطنين والمواطنات ، من خلال تقديم حزمة من المنتجات والخدمات التي تهدف إلى التمويل المشروعات متناهية الصغر والصغيرة في القطاعات ذات الأولوية والواعدة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *