محطات ثابتة ومتنقلة لقياس جودة الهواء في الأنفاق والجسور

نفذت فرق المراقبة البيئية في مركز الامتثال البيئي جولات ميدانية للمشاعر لتعزيز الصحة والسلامة وضمان بقاء معدلات التلوث عند أدنى مستوياتها. تستخدم الفرق أحدث التقنيات في الطرق والجسور والأنفاق لضمان بقاء معدلات الانبعاثات عند الحد الأدنى من المستويات. أكد الرئيس التنفيذي للمركز الوطني لمراقبة الامتثال البيئي المهندس علي سعيد الغامدي ، أن المركز يعطي الأولوية لمراقبة ومراقبة جودة الهواء في مكة المكرمة والمشاعر والمدينة المنورة من خلال متابعة محطات ومحطات جودة الهواء الثابتة والمتحركة. موزعة ضمن النطاق الجغرافي للعاصمة المقدسة والمشاعر المقدسة مع محطات متنقلة رقمية عالية التقنية ممثلة في محطة مراقبة جودة الهواء المتنقلة بالقرب من جسر الجمرات ومحطات مزدلفة وعرفات.

أما المحطات الثابتة فهي: الحرم ، العزيزية ، العتيبة ، الشوقية ، الشرعي ، ومحطة العمرة الثابتة. توفر المحطات قياسات دقيقة للملوثات مثل الجسيمات والهيدروكربونات وأكسيد النيتروجين وأول أكسيد الكربون وأكسيد الكبريت والأوزون.

وأكد الغامدي أن المركز يتولى التفتيش البيئي على كافة المنشآت الخدمية والصناعية. للحد من أي تأثير بيئي سلبي في العاصمة المقدسة ، والمسالخ والمنشآت الموجودة على الطرق التي يستخدمها الحجاج إلى مكة المكرمة ، لضمان امتثالها للمعايير والمتطلبات البيئية المتعلقة بالأنظمة البيئية ، وكذلك القدرة على الاستجابة الفورية للتقارير و حالات التلوث البيئي.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *