واشنطن تفرض عقوبات على أفراد وكيانات تمول الحرس الثوري الإيراني والحوثيين

أعلنت وزارة الخزانة الأمريكية ، فرض عقوبات على أفراد وكيانات ضمن شبكة دولية ساهمت بعشرات الملايين من الدولارات للحوثيين بالتعاون مع كبار المسؤولين في إيران.

وأوضحت الوزارة أن العقوبات شملت سعيد أحمد محمد الجمال ، وشركات تجميل تبيع النفط الإيراني وجزءًا مباشرًا من الإيرادات للحوثيين في اليمن.

وأشارت إلى أن العقوبات شملت أيضا 11 شخصا وشركة والسفن؛ لتورطهم في هذه الشبكة غير القانونية من الذى ومنهم هاني عبد المجيد محمد أسعد ، محاسب يمني سهل التحويلات المالية للحوثيين.

وأشارت إلى أن قائمة الخاضعين للعقوبات شملت جامع علي محمد ، أحد الموالين للحوثيين ، وفيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني ، مما ساعد جمال على شراء السفن وتسهيل شحنات الوقود وتحويل الأموال إلى الحوثيين.

وشددت على أن الولايات المتحدة تعمل على المساعدة في حل الصراع في اليمن وتقديم إغاثة إنسانية دائمة للشعب اليمني ، مشيرة إلى أن هجوم الحوثيين المستمر على مأرب يتعارض بشكل مباشر مع هذه الأهداف ويشكل تهديدًا للوضع الإنساني المتدهور بالفعل في اليمن.

وأشارت إلى أن الوقت قد حان لقبول الحوثيين وقف إطلاق النار ، واستئناف جميع الأطراف المحادثات السياسية ، مشيرة إلى أن