قرر القضاء ملف الجزء “التجاري” في مساهمات واستثمار أموال بقيمة 43 مليون جمعتها إحدى شركات البيع بالتقسيط من أكثر من 42 مساهمًا بينهم أطباء وأكاديميون. الاحتيال وتحصيل الفواتير.

وكانت النيابة العامة قد أصدرت مذكرة توقيف بحق 6 أشخاص من بينهم مدير فرع الشركة والمدير المالي وصاحب الشركة وأبنائه وشركاؤه ، وتم وضعهم رهن الاعتقال. وحققت في تعرض المساهمين للاحتيال والخداع من قبل شركة توظيف أموال تعمل تحت اسم “البيع بالتقسيط”. وبحسب المصادر ، تمكنت الشركة من جمع 43 مليون ريال ، وبلغ عدد المستثمرين 42 شخصًا بينهم أكاديميون وأطباء.

وبحسب المصادر ، فإن شركة تجارية بمنطقة مكة المكرمة ، لها فروع في جدة والطائف ، تروج عبر الواتساب ، إعلانات تحمل شعارات مثل “استثمر بمليون ريال واربح 300 ألف ريال سنويا” ، “نحقق أحلامك بأرباح مضمونة”. من شركات موثوقة “،” أرباح 30٪ “. سنويا بطريقة المرابحة الإسلامية والأنظمة الشرعية. كما روجت لإعلانات أخرى تنص على “اشترِ أغراضك اليوم وادفع غدًا بالائتمان” ، بينما ادعى المشاركون مباشرة في الشركة في مقطع فيديو متداول أن أنشطتهم متعددة وسيتم توسيعها لتصبح نوادي رياضية نسائية ونوادي صحية.

وبحسب دعوى المتضررين ، دفعوا أموالهم لاستثمارها في الشركة ، ودفعت لهم الأرباح ، لكن الأرباح توقفت ، معربين عن خوفهم من خسارة رأس مالهم الذي طالبوا بإعادته ، وصرف ما عليهم. لقد اعتبروا الأرباح المستحقة.