أبو ثنين: السعودية فعّلت خطة طوارئ شاملة لمواجهة كورونا

أكد نائب وزير الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية ، الدكتور عبد الله أبو ثنين ، رئيس وفد المملكة المشارك في مؤتمر العمل الدولي خلال دورته 109 ، التي عقدت عبر تقنية الاتصال بالفيديو ، أن الحكومة السعودية من أوائل الدول التي شاركت في مؤتمر العمل الدولي. استشعرت خطورة هذا الوباء ، وعملت على تفعيل خطة طوارئ شاملة لمواجهة الفيروس وتداعياته ، واتخذت بذلك عدة قرارات ساهمت في الحد من انتشاره ، واضعة سلامة المواطنين والمقيمين على أراضيها على رأس أولوياتها.

وأشاد في كلمته خلال الجلسة العامة للمؤتمر بالمسؤولين عن اختيار موضوع العمل في زمن كوفيد -19 ، مشيرا إلى أن هذه الأزمة تتطلب من جميع دول العالم العمل على مواجهتها على جميع المستويات.

وأشار إلى أن المملكة دعمت الجهود العالمية للتصدي لهذا الوباء بمبلغ 500 مليون دولار خلال رئاستها لمجموعة العشرين العام الماضي ، في إشارة إلى استراتيجية سوق العمل المنبثقة عن رؤية المملكة 2030 التي أطلقتها وزارة الموارد البشرية. والتنمية الاجتماعية العام الماضي ، لافتا إلى مساهمتها في استقطاب الكفاءات المحلية والعالمية للسوق. عمل سعودي.

وأوضح أن هذه الاستراتيجية ستدخل إصلاحات جذرية على سوق العمل ، وأطلقت العديد من المبادرات والبرامج الهادفة إلى تحسين بيئة العمل ، بما في ذلك مبادرة تحسين العلاقة التعاقدية وعدد من المبادرات والبرامج الداعمة لها مثل التوثيق و برنامج رقمنة عقود العمل ، وبرنامج حماية الأجور ، وإطلاق خدمة التسوية الودية الإلكترونية للمنازعات العمالية. كما تهدف المملكة إلى تمكين المرأة في التنمية الاجتماعية والاقتصادية وزيادة مشاركتها في سوق العمل.

وأشار الدكتور عبد الله أبو ثنين إلى أن المملكة أودعت مؤخراً لدى مدير المنظمة وثيقة التصديق الرسمي على بروتوكول العمل الجبري لسنة 2014 امتداداً لضمان حماية حقوق العمال وتطوير وتحسين عملهم. وظروف المعيشة.