مجلس الوزراء: استحداث وكالة الخدمات اللوجستية.. وبرنامج وطني للربط الجوي

عقد مجلس الوزراء جلسته اليوم – عبر الاتصال المرئي – برئاسة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود رئيس مجلس الوزراء.

واستعرض المجلس في بداية الجلسة عددا من المحاور ومسار الأحداث وتطوراتها على الساحتين الإقليمية والدولية ، وجهود المملكة ومساعيها المتواصلة للمساهمة في الحلول ومعالجة الأزمات في المنطقة والعالم ، فضلا عن مشاركتها في عدد من الاجتماعات والمؤتمرات والمنتديات الدولية خلال الأيام الماضية لتعزيز آفاق التعاون الدولي في مختلف المجالات.

ووعد مجلس الوزراء بإطلاق “مبادرة الرياض” الهادفة إلى إنشاء شبكة عمليات عالمية لتبادل المعلومات بين أجهزة مكافحة الفساد حول العالم ، والتي أقرتها الجمعية العامة للأمم المتحدة في دورتها الاستثنائية الأولى ، في استمراراً لدور المملكة الريادي وجهودها خلال رئاستها لمجموعة العشرين (2020) في تعزيز التعاون الدولي لمكافحة الفساد وحصره في نطاق أضيق ، وتحقيق التنمية المستدامة في المنطقة والعالم في بيئات تتميز النزاهة والشفافية ، ودعوة المجتمع الدولي للمشاركة الفاعلة في إنشاء الشبكة ، وتقديم الدعم اللازم لإنجاح هذه المبادرة ومتابعة تطويرها بما يخدم المصالح المشتركة.

وقال وزير الإعلام الدكتور ماجد بن عبدالله القصبي في تصريح لوكالة الأنباء السعودية ، إن مجلس الوزراء تطرق إلى المكانة التي تتمتع بها المملكة بين دول العالم وريادتها ومكانتها المتقدمة. في المؤشرات والتقارير الدولية التي تعكس عزيمة الدولة – حفظها الله – بكافة أجهزتها. ومؤسساتها للمضي قدما في تحقيق المزيد من الإنجازات من خلال برامج (رؤية 2030). رفع تنافسية المملكة للوصول إلى مصاف الدول العشر الأكثر تحفيزًا للأعمال التجارية في العالم ، بمناسبة تحقيق المملكة العربية السعودية المركز الأول في العالم في “استجابة الحكومة لوباء كورونا” ، “الاستجابة من رواد الأعمال إلى جائحة كورونا ”والمركز السابع على مستوى العالم في مؤشر حالة ريادة الأعمال.

وناقش المجلس نتائج الاجتماع الأول لمجلس التنسيق السعودي الكويتي ، والاتفاق والتوقيع على عدد من مذكرات التفاهم. تنمية وتنويع العلاقات بين البلدين ، والسعي لتكريس التعاون في مختلف المجالات ذات المنفعة المتبادلة والمصالح المشتركة ، ورفع مستوى التنسيق والتشاور القائم سواء على المستوى الثنائي أو متعدد الأطراف ، في جميع القضايا ذات الاهتمام. على الجانبين في المنطقة والعالم ، وتعميق القواسم المشتركة التي تربطهما.

وأشار سعادته إلى أن المجلس تابع تطورات جائحة كورونا محلياً وعالمياً ، وسلط الضوء على إحصائيات الفيروس والمؤشرات ذات الصلة ، مؤكداً ضرورة استمرار الالتزام بالإجراءات الاحترازية والوقائية للحد من انتشار الفيروس والحفاظ على صحة الإنسان. جميع أفراد المجتمع.

واطلع مجلس الوزراء على الموضوعات المدرجة على جدول أعماله ومنها الموضوعات التي شارك مجلس الشورى في دراستها وكذلك استنتاجات مجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية ومجلس الشؤون السياسية والأمنية واللجنة العامة لمجلس الشورى. ومجلس الوزراء ومجلس الخبراء في مجلس الوزراء بهذا الشأن.

وخلص المجلس إلى ما يلي:

أولاً: تفويض وزير الخارجية – أو من ينوب عنه – بالبحث مع الجانبين البولندي والأوكراني مشروعي مذكرتي تفاهم بين حكومة المملكة العربية السعودية وحكومتي جمهورية بولندا وجمهورية أوكرانيا بشأن الإعفاء المتبادل من تأشيرات الإقامة قصيرة الأجل لحاملي جوازات السفر الدبلوماسية والخاصة والخدمية لمواطني البلدين ، والتوقيع عليها ثم تحميل النسختين النهائيتين الموقعتين لاستكمال الإجراءات النظامية.

ثانياً: الموافقة على مذكرة تفاهم بين وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد في المملكة العربية السعودية ووزارة الشؤون الدينية والعبادة في جمهورية مالي في مجال الشؤون الإسلامية.

ثالثًا: تفويض وزير السياحة – أو من ينوب عنه – بالتفاوض مع البنك الدولي ومنظمة السياحة العالمية التابعة للأمم المتحدة بشأن مشروع مذكرة تفاهم بشأن “مبادرة المجتمع السياحي” بين حكومة المملكة العربية السعودية ممثلة في تقوم وزارة السياحة ومنظمة السياحة العالمية التابعة للأمم المتحدة والبنك الدولي للإنشاء والتعمير والبنك الدولي للإنشاء والتعمير (البنك الدولي) بالتوقيع عليها ثم تحميل النسخة النهائية الموقعة لاستكمال ما هو مطلوب فيها.

رابعاً: تفويض وزير التربية والتعليم – أو من ينوب عنه – بالبحث مع الجانب الكوسوفي مشروع مذكرة تعاون علمي وتعليمي بين وزارة التربية والتعليم في المملكة العربية السعودية ووزارة التربية والتعليم في جمهورية كوسوفو. التوقيع عليه ، ومن ثم رفع النسخة النهائية الموقعة لاستكمال الإجراءات القانونية.

خامساً: تحويل مبادرة إنشاء صندوق تطوير الربط الجوي – الواردة ضمن الإستراتيجية العامة لتنمية السياحة الوطنية المعتمدة بقرار مجلس الوزراء رقم (82) وتاريخ 25/1/1441 هـ – إلى برنامج وطني للربط الجوي ، والموافقة على الترتيبات التنظيمية للبرنامج.

سادساً: الموافقة على استثناء الجهات الحكومية التي تقوم بتأجير المباني المقامة على المشاريع الاستثمارية التي تتعاقد فيها الهيئة العامة لعقار الدولة مع المستثمرين على الأراضي الحكومية ، من حكم المادة (السابعة) من نظام إيجار الدولة وإخلاء العقارات الصادر بالمرسوم الملكي رقم (م / 61) وتاريخ 18/9/1427 هـ.

سابعاً: إحداث وكالة باسم (وكالة لوجستية) ضمن الهيكل التنظيمي لوزارة النقل الصادر بقرار مجلس الوزراء رقم (271) وتاريخ 23/5/1440 هـ

ثامناً: تعيين أحمد بن عبدالعزيز الحقباني عضواً في مجلس إدارة المؤسسة العامة للخطوط الجوية العربية السعودية ممثلاً عن القطاع الخاص.

تاسعاً: الموافقة على الترقيات للرتبة الخامسة عشرة والرابعة عشرة وتعيين وزير مفوض على النحو الآتي:

ـ ترقية خالد بن محمد بن سيف السيف إلى وظيفة (مستشار إداري) بالمرتبة الخامسة عشرة بوزارة الدفاع.

ـ ترقية رياض بن عبد المحسن بن محمد المنيع إلى وظيفة (مستشار إداري) بالمرتبة الخامسة عشرة بهيئة الخبراء بمجلس الوزراء.

ـ ترقية محمد بن صالح بن عبدالرحمن الصرامي إلى وظيفة (مدير عام الأحوال المدنية) بالمرتبة الرابعة عشرة بجهاز الأحوال المدنية.

عين حازم بن ناصر بن سعد الرشيد على وظيفة (وزير مفوض) بوزارة الخارجية.

– ترقية جابر بن عبدالله بن ظافر الشهري إلى وظيفة (مدير عام فرع الرياض) بالمرتبة (الرابعة عشرة) بالرئاسة العامة لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر.

كما اطلع المجلس على عدد من الموضوعات العامة المدرجة على جدول أعماله ، منها التقارير السنوية لوزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات ، ومجمع الملك عبد العزيز للمكتبات الوقفية ، والمركز الوطني للدراسات والبحوث الاجتماعية ، والمركز الوطني لقياس الأداء. الوكالات العامة ، واتخذ المجلس الإجراءات اللازمة حيال هذه الموضوعات. .