المملكة وبالتعاون مع إيطاليا وإندونيسيا وكولومبيا تنظم فعالية أممية لمكافحة الفساد

نظم الوفد الدائم للمملكة العربية السعودية لدى الأمم المتحدة ، بالتعاون مع الوفود الإيطالية والإندونيسية والكولومبية ومكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة ، أمس ، فعالية بعنوان “الريادة في مكافحة الفساد ومجموعة العشرين: أهدافه وإنجازاته “على هامش الدورة الاستثنائية للجمعية العامة للأمم المتحدة المكرسة لمكافحة الفساد. استمر الفساد على مدى يومين في نيويورك.

وتناولت الفعالية أهمية إطلاق مبادرة الرياض التي تضع أجندة منبثقة من 20 دولة للعالم كله لمكافحة الفساد وتحقيق النزاهة والشفافية من خلال إنشاء شبكة عالمية لتبادل المعلومات بين أجهزة مكافحة الفساد حول العالم.

حضر الحفل المنسق الإيطالي للأنشطة الدولية لمكافحة الفساد ألفريدو دورانتي مانغوني ، ومساعد رئيس هيئة الرقابة ومكافحة الفساد للتعاون الدولي الدكتور ناصر أبا الخيل ، ورئيس اللجنة القانونية لمجلس التعاون الدولي. وفد المملكة الدائم لدى الامم المتحدة المستشارة نداء ابو علي.

من جهة أخرى ، زار رئيس هيئة الرقابة ومكافحة الفساد مازن بن إبراهيم الكهموس أمس ، مركز الملك عبد الله بن عبد العزيز العالمي للحوار بين الأديان والثقافات في فيينا ، وذلك خلال مشاركته في اجتماعات الدورة الخاصة لمجلس الوزراء. الجمعية العامة للأمم المتحدة المكرسة لمكافحة الفساد ، والتي أعلنت فيها المملكة إطلاق “مبادرة الرياض” ، التي تنشئ منبراً عالمياً يربط بين أجهزة مكافحة الفساد لتبادل المعلومات حول العالم. واستقبل الكهموس والوفد المرافق له الأمين العام فيصل بن معمر في مقر المركز بفيينا ، الذي استعرض مراحل إنشاء المركز وإنجازات وأنشطة المركز في مجالات التركيز حول العالم ، والنتائج التي تم تحقيقها في تعزيز المشتركة البشرية. المشاريع ، ودور القيم الدينية والإنسانية في معالجة القضايا الإنسانية ، وترسيخ التعايش والتفاهم بين أتباع الديانات والثقافات ، تم عرض مشاركة المركز في ملتقى القيم الدينية الذي استضافته المملكة.