«الأمان الأسري» لـ عكاظ: تمكين المعنفات وإعادة تأهيلهن نفسياً

يهدف البرنامج الوطني لسلامة الأسرة إلى التوسع في إعداد برامج تمكين النساء المعنفات في جميع المناطق ، تمهيدًا لإعادة تأهيلهن النفسي والاجتماعي والاقتصادي.

وقالت مديرة مشروع دعم وتطوير المرأة في البرنامج الوطني لسلامة الأسرة نوال العتيبي لـ “عكاظ” إنه تم تنفيذ تطوير شامل للبرنامج وتم إعداد برنامج وطني بمشاركة الكفاءات والخبرات. حسب التخصص. إعداد مدربات معتمدات في كل منطقة وتوسيع الشراكات مع الجمعيات والمؤسسات المعنية بالمرأة. وأشار العتيبي إلى أن البرنامج يتميز بشمولية المواضيع وورش العمل الهادفة إلى التمكين الذاتي والنفسي والاجتماعي والاقتصادي والقانوني والصحي. تم تصميم ورش العمل وإعداد المواد العلمية بناءً على أفضل الممارسات العالمية ، ويشمل ذلك برامج إعداد مدربين لتقديم البرنامج وتطوير القدرات وعقد ورش عمل دورية لتحقيق التطوير المستمر لضمان جودة المخرجات.

وأشار العتيبي إلى أن الجلسات تشمل توضيح أشكال العنف وسوء المعاملة ، وتعزيز عوامل الحماية ، وتحديد وتحليل وإدارة الموارد الشخصية ، وتعزيز مبدأ منع العنف الأسري ، وتحديد خدمات الدعم المتخصصة للإرشاد. كما يتضمن تعريف المشاركين بجميع التشريعات والإجراءات المحلية المتبعة في حالات العنف الأسري.

وأشارت إلى أن البرنامج حريص على قياس أثر البرامج المساندة من خلال تطبيق ممارسات ودراسات قائمة على الأدلة ، مما يساهم في التطوير المستمر للمشروع منذ بدايته ، من خلال تقييمات قصيرة وطويلة المدى. يشار إلى أن البرنامج الوطني لسلامة الأسرة بدأ بتنفيذ مشروع لدعم المرأة وتطويرها من خلال إعداد البرنامج وتأهيل مدربات منذ أواخر عام 2016 في منطقة الرياض ، وبدأ التوسع الجغرافي ليشمل 7 مدن في عدة مناطق منها مكة المكرمة. مكرمة والجوف والمنطقة الشرقية والقصيم.