مصر ترسل معدات هندسية وطواقم فنية إلى غزة لبدء إعادة الإعمار

أفاد التلفزيون الرسمي يوم الجمعة أن مصر أرسلت معدات هندسية وفنية إلى قطاع غزة بناءً على توجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي لبدء عملية إعادة الإعمار في القطاع بعد القتال الأخير بين الإسرائيليين والفلسطينيين.

وأظهرت لقطات تلفزيونية حكومية عشرات الجرافات والرافعات والشاحنات التي تحمل الأعلام المصرية وهي تصطف على الحدود لبدء العبور إلى غزة.

واصطف فلسطينيون على الشريط الحدودي من قطاع غزة عند معبر رفح لاستقبال القافلة عند دخولها القطاع. وقال مسؤول حدودي فلسطيني إن 50 شاحنة عبرت.

وقال محمود إسماعيل سائق شاحنة مصري لرويترز في غزة “دفعنا كل أموالنا ومعداتنا للمشاركة مع الفلسطينيين في إعادة إعمار غزة.”

واستمر القتال الذي اندلع في 10 مايو بين إسرائيل وحركة المقاومة الإسلامية (حماس) ، التي تدير قطاع غزة ، 11 يوما ، وأسفر عن مقتل أكثر من 250 فلسطينيا في مئات الغارات الجوية الإسرائيلية في القطاع. وقتل أكثر من 4000 صاروخ أطلقها نشطاء في غزة ، تم اعتراض العديد منها ، 13 في إسرائيل.

ولعبت مصر دورًا رئيسيًا في التوسط للتوصل إلى هدنة بين الجانبين وقالت إنها ستخصص 500 مليون دولار لتمويل إعادة إعمار المناطق المنكوبة في غزة.

وجدد المتحدث باسم حماس حازم قاسم ، الجمعة ، تقدير الحركة لمساهمات مصر في جهود إعادة الإعمار.

ذكرت وزارة الإسكان في غزة أن 1500 وحدة سكنية دمرت أثناء القتال ، مع تضرر 1500 أخرى بشكل لا يمكن إصلاحه ، و 17000 بأضرار جزئية.

وقال مسؤول بالوزارة إن إعادة البناء ستتكلف 150 مليون دولار.

(تغطية صحفية لنادين عوض الله ونضال المغربي – اعداد سهى جاد وأمل أبو السعود ومروة سلام للنشرة العربية – تحرير محمد اليماني)