لا تترك هذا الدواء خارج الثلاجة.. تعرّف على الأدوية المستحبة داخل منزلك

عرفت الأدوية منذ القدم ، مع بداية اكتشاف الأمراض ، وظهور العلوم الطبية ، حيث اعتمدت الشعوب القديمة على استخدام النباتات في علاج الأمراض المختلفة ، بعد ظهور نجاحها في التخفيف من الأعراض. المصاحبة للمرض ، ومازالت العلاجات العشبية مستخدمة حتى هذا الوقت ، ومعظمها يتكون من مكونات العلاجات الكيميائية التي تم اكتشافها بعد أن وصلت العلوم الطبية إلى مراحل متقدمة من البحث والاكتشاف بناءً على دراسات علمية دقيقة ، ساهمت في ذلك. استخراج مركبات دوائية لعلاج العديد من الأمراض التي كان من الصعب علاجها في الماضي.

لكن كثيرين يجهلون أنواعها ، وما هي الأدوية الموصوفة وغير الموصوفة التي يجب وضعها داخل الثلاجة أو خارجها ، ومتى يتم التخلص منها ، وأيها يجب أن يتوفر في المنزل؟!

قال الصيدلاني يحيى حمدي ، إن أهم الأدوية التي يحب تناولها في المنزل بعد حقيبة الإسعافات الأولية هي الأدوية الأساسية ، مثل خافضات الحرارة للكبار والأطفال ، وكريم الحروق. وهناك أدوية إضافية مثل أسبرين الأطفال 81 ملليغرام ، والأدوية من ثلاثة أنواع. هناك أدوية تُباع بدون وصفة طبية ؛ مثل المسكنات وأدوية الصداع والمغص والحمى مثل (باندول ايبوبروفين..إلخ) وهناك أدوية تتطلب وصفة طبية منتظمة للصرف مثل المضادات الحيوية وذلك لمنع سوء استخدام المضادات الحيوية.

وأضاف أن هناك عقاقير ممنوعة ومراقبة تتطلب وصفة طبية من طبيب مختص أو استشاري ، لأنها تسبب الإدمان ، مثل العقاقير النفسية (مثل الفاليوم زاناكس) ولها إجراء خاص في الصيدليات.

يجب تخزين الأدوية التي يجب تخزينها في الثلاجة من 2 إلى 8 درجات مئوية ، ويجب حفظ الأدوية خارج الثلاجة عند درجة حرارة لا تزيد عن 25 درجة مئوية أو في درجة حرارة الغرفة.

وأوضح أنه يجب التخلص من الأدوية في المنزل لعدة أسباب ، منها انتهاء تاريخ الصلاحية المكتوب على الدواء ، في حالة تعرضها لدرجة حرارة عالية فوق 25 إذا كانت أدوية خارج الثلاجة ، في حالة تعرضها لجرثومة. درجة حرارة تزيد عن 8 إذا كانت الأدوية من الثلاجة ، وفي حالة تلف الأدوية بسبب التعرض للضوء لفترة طويلة ، إذا تعرضت للتلف بسبب الرطوبة أو الحرارة وتغير لونها ، وهناك بعض الأدوية عند فتحها. فترة محددة بعد ذلك تعتبر منتهية الصلاحية ، مثل الشراب ، والمحاليل الوريدية ، والقطرات والمراهم ، أو إذا تعرضت للإشعاع المباشر.

من جانبه قال الصيدلاني هاني بخاري إن الأدوية التي يجب أن تكون داخل الثلاجة هي جميع الأدوية التي تحتاج إلى درجات حرارة منخفضة للحفاظ عليها ، مثل الأنسولين ، ودرجة حفظ العلاج على الصندوق دائمًا ما تكون مكتوبة من 2-8 درجة مئوية ، وهناك أدوية يتم حفظها خارج الثلاجة وغالبًا ما يتم حفظ جميع الأدوية خارج الثلاجة في درجة حرارة الغرفة ، ومكتوب على علبة الدواء أنها تحفظ في درجة حرارة أقل من 30 درجة مئوية ، والأدوية التي هي في المنزل يمكن التخلص منها عند انتهاء تاريخ الصلاحية أو تغير لون وشكل العلاج بسبب سوء التخزين ، ومن أبرز الأدوية التي يجب توفيرها داخل المنزل ، المسكنات وبعض أدوية المعدة وبعض المراهم للحروق.

الفرق بين الأدوية الموصوفة والأدوية التي لا تستلزم وصفة طبية هو أن الأدوية الموصوفة هي الأدوية التي لا يتم صرفها من صيدلية بدون وصفة طبية مختومة من طبيب مختص ، مثل المضادات الحيوية ، والأدوية التي لا تستلزم وصفة طبية هي الأدوية التي يمكن شراؤها بدون وصفة طبية مثل المسكنات.

بدورها تقول الصيدلانية فاطمة علي إن الأدوية التي يجب أن تكون داخل الثلاجة هي الأدوية التي تحتاج درجة حرارة تخزين 4 درجات مئوية ، والأدوية التي توضع خارج الثلاجة غالبًا ما تكون أدوية تحفظ في درجة حرارة الغرفة بحيث لا تتعدى 25 درجة مئوية. تخلص من الأدوية في المنزل عند انتهاء صلاحيتها ، وبعض الأدوية مثل قطرات العين والشراب والأنسولين إذا لم يتم حفظها بشكل جيد ، يتم إتلافها قبل تاريخ انتهاء صلاحيتها ، بعد شهر إلى شهرين من تاريخ فتحها.

وأضافت الدكتورة فاطمة أن أهم الأدوية التي يجب توفيرها داخل المنزل هي المسكنات

وأدوية المغص ، والإسهال ، وأدوية الحمى ، وأدوية الحساسية ، كما هو الحال بالنسبة للفرق بين الأدوية الموصوفة وغير الموصوفة. وما الفرق بينهما؟

الأدوية التي لا تستلزم وصفة طبية لا تتطلب وصفة طبية عند صرفها ، مثل مسكنات الألم وأدوية الحساسية وغيرها. أما الأدوية التي تستلزم وصفة طبية عند صرفها فهي نوعان: الأول هو الأدوية المزمنة التي تصرف لأول مرة بوصفة طبية ويمكن للمريض إعادة صرفها بدون وصفة طبية ، والنوع الثاني الأدوية الممنوعة وهي الأدوية التي لا تُعطى إلا بوصفة طبية أو بوصفة طبية. تشمل العقاقير المخدرة والمضادات الحيوية وأدوية الجهاز العصبي وغيرها.