السعودية ترحب بالنتائج المثمرة الصادرة عن مؤتمر باريس لدعم السودان

أعربت وزارة الخارجية عن ترحيب المملكة العربية السعودية بالنتائج المثمرة التي صدرت عن مؤتمر باريس دعماً لجمهورية السودان الشقيقة وكل ما في مصلحتها من أجل تنمية وازدهار السودان وشعبه الشقيق.

وأكدت المملكة وقوفها الكامل مع الحكومة الانتقالية لاستعادة السودان لمكانته الطبيعية في المجتمع الدولي إيمانا منها بأهمية تفعيل دور السودان الإقليمي والدولي. كما جددت المملكة دعمها لكافة الجهود الهادفة إلى الحفاظ على أمن واستقرار السودان ورفاهية شعبه الشقيق الذي تربطه بالمملكة علاقات تاريخية وأخوية عريقة.

أعلنت المملكة أنها ستقدم منحة للمساهمة في تغطية جزء من الفجوة التمويلية لجمهورية السودان لدى صندوق النقد الدولي بنحو 20 مليون دولار ، إضافة إلى تحويل رصيد المملكة في حسابي الطوارئ وحساب المصروفات المؤجلة على صندوق النقد الدولي للمساهمة في معالجة المتأخرات وتخفيف أعباء الديون على جمهورية السودان.

وثمنت المملكة دور الجمهورية الفرنسية الصديقة لجهودها في تنظيم مؤتمر باريس لدعم جمهورية السودان من أجل تعزيز التنمية وجذب استثمارات جديدة إلى جمهورية السودان الشقيقة.

وأشادت المملكة بكافة الجهود الإقليمية والدولية وعلى رأسها جهود الولايات المتحدة الأمريكية ومجموعة أصدقاء السودان ودول الرباعية التي تدفع باتجاه إنعاش اقتصادها وتنمية شعبها وعودتها إلى مكانتها الطبيعية. توفير فرص جذب الاستثمار وتدفق الحوالات وهيكلة ديونها بناء على إيمان المملكة بالتعاون الدولي لتحقيق الأمن والاستقرار والتنمية.