«وقاية»: حجر إلزامي لغير المحصّنين القادمين إلى المملكة على نفقتهم

أكد عبد الله القويزاني الرئيس التنفيذي المسؤول عن هيئة الصحة العامة (وقاية) ، على أهمية الاستمرار في اتباع الإجراءات الاحترازية للجميع ، سواء كانت ملقحة أو غير ملقحة ، من خلال الالتزام بارتداء الكمامة ، والتباعد الجسدي ، وتجنب التجمعات. ، والابتعاد عن أي مكان يلاحظ فيه عدم الالتزام بالتباعد ، خاصة في الأنشطة الترفيهية والاجتماعية المصاحبة لموسم العطلة والعطلة الصيفية.

وطالب الدكتور القويزاني ، خلال مشاركته في المؤتمر الصحفي المشترك لكشف مستجدات كورونا واللقاحات في المملكة الذي عقد اليوم (الأحد) ، بالإسراع بأخذ لقاح ضد فيروس كورونا المستجد (كوفيد -19). خاصة وأن الإجراءات الوقائية المطلوبة من جميع العاملين في القطاعين العام والخاص أنهم محصنون ، أو أنهم يحصلون على نتيجة سلبية للفحص المخبري PCR ، فإن مدة أخذ العينة لا تتجاوز سبعة أيام لجميع العاملين في الملاجئ السياحية «الفنادق والشقق المفروشة» ، والعاملين في الصالات الرياضية والمراكز الرياضية ، وصالونات الحلاقة والصالونات النسائية ، وعاملات المنازل على مدار الساعة.

وأشار إلى أن شرط الفحص المخبري يشمل مقدمي الخدمة للحجاج والمعتمرين ، والعاملين في جميع المحلات ، ومقدمي الخدمات في مكة المكرمة والمدينة المنورة ، ومصانع المواد الغذائية وجميع العاملين في محلات المواد الغذائية ، وجميع المطاعم والمقاهي ، وأطقم الملاحة في الخطوط الجوية الوطنية ، و عمال النقل العام «قطارات الحافلات والعبارات.

وأوضح أن الإجراءات الوقائية للقادمين من غير المواطنين إلى المملكة ممن تزيد أعمارهم عن 8 سنوات تتطلب تقديم ما يثبت خلوهم من الإصابة بالفيروس بناءً على تحليل من جهة موثوقة خارج المملكة لا يتجاوز قبل 72 ساعة من تاريخ المغادرة ، مبيناً أن الإجراءات المتخذة عند الوصول إلى المملكة عبر المنافذ الجوية ، تفرض تطبيق الحجر الصحي المؤسسي على جميع القادمين من الدول التي لم يوقف الوصول منها ، مع إجراء الفحص المخبري مرتين ( في اليوم الأول واليوم السابع) من الوصول ، باستثناء الوافدين المحصنين ، حيث لا يتعين عليهم إجراء فحص PCR أو الحجر الصحي المنزلي عند الوصول.

وقال أيضا: سيتم تطبيق الإعفاء من الحجر الصحي على أطقم الملاحة الجوية غير الملقحة والوفود الرسمية وأصحاب التأشيرة الدبلوماسية والدبلوماسيين وأسرهم والمقيمين معهم ، وخدم المنازل المرافقين لهم ، والمتعلقين بسلاسل التوريد الصحي. الإجراءات الاحترازية على أساس جنسية المواطن وزوجته وزوجته وأبناء وبنات الجنسية والمرافقين للعمالة المنزلية ، ومرافقي المحصنين (مواطنين ومقيمين) ممن تقل أعمارهم عن (18) سنة ، وخدم المنازل المرافقين. مقيم محصن ، حيث سيتم تطبيق الحجر الصحي في المنزل لمدة 7 أيام بشرط خلوهم من أي أعراض مشتبه بإصابتها ، بينما من الضروري إجراء فحص PCR ابتداءً من اليوم السادس للوصول إلى المملكة.

وأوضح أن القادمين من خارج المملكة يتم استضافتهم عبر المنافذ الجوية (غير المحصنين وغير المشمولين بالاستثناءات) في أماكن محددة من الملاجئ السياحية (الفنادق) لحجرهم على نفقتهم الخاصة في مدينة الوصول.

وأشار إلى أن الملقح هو الذي تظهر حالته “مناعة” في تطبيق “توكلنا” ، ويشمل من أكمل جرعتين من لقاح “كوفيد -19” بالكامل ، ومن تلقى جرعة واحدة بشرط. أن 14 يوماً قد مرت منذ أن تم تطعيمهم بالجرعة الأولى ، والمدة المسترجعة لا تزيد عن (6 أشهر) ، بحسب ما يظهر في تطبيق “توكلنا”.

أما بالنسبة لغير المواطنين والمقيمين ، فإن المحصن هو الذي أتم 14 يومًا من استلام الجرعات الكاملة من لقاح كورونا (بإحدى اللقاحات المعتمدة في المملكة) ، مع إثبات ذلك وفقًا للتحديث. البروتوكولات الوقائية للمغادرين خارج المملكة والفئات المسموح لها بالسفر خارج المملكة ، وكذلك المواطنين المحصنين الذين تلقوا جرعتين كاملتين من لقاح “كوفيد -19” وكذلك من تلقوا جرعة واحدة ، بشرط مرور 14 يومًا على تطعيمهم بالجرعة الأولى ، بحسب ما يظهر في تطبيق “توكلنا” ، والمواطنين المتعافين من فيروس كورونا ، بشرط أن يكونوا قد مروا أقل من (6) أشهر على إصابتهم الفيروس بحسب ما يظهر في تطبيق “توكلنا” ، وللمواطنين دون سن 18 سنة ، بشرط أن يقدموا قبل السفر بوليصة تأمين معتمدة من البنك المركزي السعودي ، التعرض لمخاطر “كوفيد -19” خارج المملكة.

وحث المغادرين خارج المملكة على تجنب السفر أثناء ظهور الأعراض ، والتأكد من توافر تأمين صحي شامل وساري قبل السفر ، وفي حالة الحاجة الملحة للسفر يجب اتخاذ الإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية. ، وعلى المواطنين المسافرين مراقبة أنفسهم وفي حال ظهور أي أعراض لـ “كوفيد -19” للذهاب إلى أقرب منشأة صحية خارج الدولة ، للتأكد من مستوى انتشار فيروس كورونا إلى الوجهة المقصودة ، والتأكد من أنه من الممكن السفر إلى الدولة المطلوبة والسماح بدخولها للقادمين من المملكة ، والتأكد من متطلبات الدولة التي ينوي السفر إليها والتأكد من الإجراءات الاحترازية والمتطلبات مثل (الفحص المخبري) والحجر الصحي و متطلبات العزل ، وضرورة اتخاذ الاحتياطات عند السفر إلى البلدان عالية الخطورة حيث ينتشر المرض بشكل كبير.