وزير المالية: دمج هيئتي الزكاة والجمارك يرفع مستوى التكامل ويعزز التنافسية

رفع وزير المالية رئيس مجلس إدارة مصلحة الزكاة والضرائب والجمارك السيد محمد بن عبدالله الجدعان شكره وتقديره لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود. إلى صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع – حفظهم الله – بمناسبة قرار مجلس الوزراء دمج الهيئة العامة للزكاة والدخل والهيئة العامة للجمارك لتصبح “مصلحة الزكاة والضرائب والجمارك”.

وأوضح الجدعان أن قرار الاندماج سيسهم في تعزيز الجانب الأمني ​​وتحسين ممارسة الأعمال وتسهيل التجارة وتسهيل إجراءات الزكاة والضرائب والجمارك لقطاع الأعمال ، من خلال رفع مستوى تكامل الإجراءات بين الجانبين وتطويرها. منصة موحدة تعتمد على التقنيات الحديثة التي توفر الوقت والتكلفة على العميل ، وبالتالي تعزز التنافسية الاقتصادية للمملكة. وجذب الاستثمارات الأجنبية.

وأشار سعادته إلى أن إنشاء مصلحة الزكاة والضرائب والجمارك ينسجم مع أبرز الممارسات العالمية الحديثة في دول العالم ، حيث يهدف إلى توحيد جهود القطاعين تحت مظلة واحدة ، مما يرفع من فعالية أداء وكفاءة الإنفاق بما يحقق الأهداف المرجوة.

وأضاف الجدعان أن الاهتمام الكبير الذي توليه القيادة الرشيدة للتطوير المستمر لأجهزة الدولة في كافة القطاعات الحكومية وتطوير قدرات رأس المال البشري من أهم إمكانيات الوصول إلى أهداف رؤية 2030.