تنافس بالفيديو والصور بين «المغردين» حول جمال الطبيعة بين المطر والتضاريس

حالة الأمطار التي يمر بها عدد من مناطق المملكة قبل أيام أسعدت العديد من المشاركين في منصات التواصل الاجتماعي ، الذين كرسوا تغريداتهم لمغازلة الأجواء الجميلة. سيطرت على توجهات مواقع التواصل الاجتماعي صور ومقاطع فيديو من جميع أنحاء المملكة تحمل لقطات حية للأودية تغمرها المياه الغزيرة ومناظر السحب التي تغطي السماء وزخات المطر وهي تعانق الأرض ، وكل ذلك رافقه تعليقات المشاركين الذين أظهروا فرحتهم بالأمطار التي سقطت على أجزاء كبيرة من البلاد وسقيت نتيجة لها. الوديان والشعاب المرجانية.

طغت مسابقة طريفة على الاتجاه بين سكان المناطق ، حيث تنافسوا على إظهار أجمل المناطق بعد هطول الأمطار وكيف تغير الجو فيها ، مما أعطى أهالي منطقة عسير والمنطقة الجنوبية الأفضلية بحكم جمال المنطقة. الطبيعة هناك وسحر الأجواء هذه الأيام ، بينما اندفع آخرون مثل سكان الشرقية وجدة لنفي اتهامهم بـ (الرطوبة) والحرية ، والتأكيد بمشاركتهم أن نصيبهم من موجة أمطار الربيع غيرت الجو لهم بارد وجميل ولكن رغم كل المحاولات لم يتمكنوا من مواكبة الجنوب ، حيث تجاوز سكانه الصور والمقاطع التي تصور مرور السحب فوق قمم الجبال ، وتؤكد أن الطبيعة جمالها هناك لا يضاهى ، خاصة بعد هطول الأمطار.

يشار إلى أن الهيئة العامة للأرصاد والبيئة أشارت إلى أن المملكة تمر بولاية ربيعية ممطرة هذه الأيام ، وأنه ما زالت هناك فرص لسقوط الأمطار في العديد من مناطق المملكة.