أمير المدينة المنورة يرأس اجتماع مجلس أمناء مجمع الملك عبدالعزيز للمكتبات الوقفية

أشاد الأمير فيصل بن سلمان بن عبد العزيز أمير منطقة المدينة المنورة رئيس مجلس أمناء مجمع الملك عبدالعزيز للمكتبات الوقفية ، بالعناية والاهتمام الذي يحظى به المجمع من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز. خدمة المهتمين بالثقافة والمعرفة ، وجعل كل مكتبات الوقف في نظام واحد يتيح للجميع الاستفادة من الكتب والأدب القيّمة والنادرة والاستفادة منها

وأشار خلال رئاسته للاجتماع الأول لمجلس أمناء مجمع الملك عبد العزيز للمكتبات الوقفية لعام 1442 هـ ، إلى أن مجلس الأمناء يواصل العمل الدؤوب لتحقيق التطلعات السامية للمجمع للعب دور. دور رئيسي في الحركة الثقافية والمعرفية في وطننا الغالي ، وكذلك العمل على رقمنة محتويات المجمع وإتاحتها للوصول إليه من جميع أنحاء العالم.

وفي بداية اللقاء رحب الأمير فيصل بن سلمان بالأمير بدر بن عبدالله بن فرحان وزير الثقافة بمناسبة انضمامه لعضوية مجلس الأمناء نائبا للرئيس ومجلس أمناء الملك. كما بارك مجمع عبدالعزيز للمكتبات الوقفية تكليف الدكتور أحمد بن صالح الصبيحي بمنصب أمين عام المجمع وأمين سر اللجنة التنفيذية وعضو فيه ، متمنياً له التوفيق في تحقيق الأهداف المرجوة. كما أعرب المجلس عن شكره وتقديره للأمين العام السابق للجمعية الدكتور حسن السريحي على مساهماته التقديرية خلال فترة ولايته.

وأوضح الأمين العام لمجمع الملك عبد العزيز للمكتبات الوقفية الدكتور أحمد بن صالح الصبيحي أن الاجتماع ناقش الموضوعات المدرجة على جدول أعماله ومنها: تعديل الهيكل التنظيمي للمجمع ، وتعديل التنظيم المؤسسي وتحديثه ، واعتماد السياسات. واللوائح وتحديث دليل صلاحيات الحرم ومراجعة التقريرين السنويين للعامين. السنة المالية (2019-2020 م) واعتماد الحساب الختامي للسنة المالية 2020 م.

بعد ذلك اطلع المجلس على تقرير لجنة حصر أوقاف مجمع الملك عبدالعزيز للمكتبات الوقفية ، وكذلك مقترح تعديل وإضافة بعض المواد في تنظيم المجمع ورفعها ، وإصدار التوصيات اللازمة. بخصوصهم.