إيران تعلن استهداف إحدى سفنها في البحر الأحمر

أعلنت إيران ، اليوم (الأربعاء) ، عن إصابة إحدى سفنها بأضرار طفيفة جراء انفجار استهدفها في البحر الأحمر قبالة سواحل جيبوتي يوم الثلاثاء.

وأكدت وزارة الخارجية الإيرانية أن الباخرة “سافيز” تجارية ومدنية بطبيعتها ، فيما أفادت وكالة “تسنيم” المحلية أنها استخدمت من قبل القوات المسلحة في أعمال ضمان أمن الملاحة في البحر الأحمر.

قال المتحدث باسم الخارجية الإيرانية ، سعيد زاده ، إن “سفينة تجارية إيرانية” تعرضت لانفجار في البحر الأحمر قرب ساحل جيبوتي صباح أمس (الثلاثاء) ، مؤكدا عدم وقوع إصابات.

وأشار إلى أن التحقيقات جارية لمعرفة ملابسات الحادث ومصدره ، مؤكدا أنه تم اتخاذ كافة الإجراءات اللازمة من خلال الجهات الدولية.

وأوضحت مصادر أن إسرائيل شاركت في العملية ردا على هجمات سابقة على سفن مرتبطة بها ، في ظل أجواء توتر في المجال البحري بين البلدين ، بعد تبادل الاتهامات منذ آذار (مارس) الماضي باستهداف سفن تجارية.

ولم توجه إيران أصابع الاتهام إلى أي طرف في تنفيذ الهجوم ، فيما أشارت صحيفة “نيويورك تايمز” الأمريكية إلى أن إسرائيل هي المسؤولة عنه.

ونقلت الصحيفة عن مسؤول أمريكي لم تذكر اسمه قوله إن تل أبيب أبلغت واشنطن أن “قواتها قصفت السفينة حوالي الساعة 7:30 بالتوقيت المحلي ، ردا على هجمات إيرانية سابقة ضد سفن إسرائيلية ، وأن السفينة الإيرانية لحقت بها أضرار تحت منسوب المياه. . “

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *