الديوان الملكي الأردني يكشف تفاصيل اجتماع الأمراء مع الأمير حمزة بن الحسين

وتعهد الأمير حمزة بن الحسين بالتمسك بنهج الأسرة الهاشمية ، والطريق الذي عهد به جلالة الملك عبد الله بن الحسين ، وعهد الآباء والأجداد المخلصين لإرثهم.

جاء ذلك في بيان صدر اليوم الاثنين بعد أن التقى الأمير الحسن والأمراء هاشم بن الحسين وطلال بن محمد وغازي بن محمد وراشد بن الحسن الأمير حمزة في منزل الأمير الحسن حيث كان الأمير. وقع حمزة على خطاب نصه:

بسم الله الرحمن الرحيم

وطوال تاريخهم المجيد ، كرّس الهاشميون نهجًا للحكم قائمًا على العدل والرحمة والرحمة ، وهدفه خدمة الوطن ورسالته وثوابه. لم يكن الهاشميون سوى أصحاب الرسالة ، بناة النهضة ، الذين كرسوا أنفسهم لخدمة الوطن وأهله.

يحمل جلالة الملك عبد الله الثاني ابن الحسين ، اليوم ، الأمانة ، يسير على درب الآباء والأجداد ، ويعزز بناء وطن عزيز يحكمه دستوره وقوانينه ، محصنًا بوعي شعبه وتماسكه ، ومنيعًا أمامه. مؤسساتها الوطنية الراسخة التي مكنت الأردن من مواجهة كل الأخطار والتحديات وإلحاق الهزيمة بها بعون الله ورعايته.

لا بد أن تبقى مصالح الوطن فوق كل اعتبار ، وأن نقف جميعاً وراء جلالة الملك في جهوده لحماية الأردن ومصالحه الوطنية ، وتحقيق الأفضل للشعب الأردني ، التزاماً بالإرث. من الهاشميين الذين كرسوا أنفسهم لخدمة الوطن والالتفاف حول عميد الأسرة ورئيس الوطن حفظه الله.

في ظل تطورات اليومين الماضيين أضع نفسي بين يدي جلالة الملك مؤكدًا أنني سأبقى في عهد الآباء والأجداد المخلصين لإرثهم سائرين على طريقهم مخلصين لطريقهم ورسالتهم وجلالة الملك وملتزمون بدستور المملكة الأردنية الهاشمية الغالية. وسأكون دائمًا من جلالة الملك وولي عهده للمساعدة والدعم

قال تعالى: (يا أيها الذين آمنوا أطعوا الله والرسول وأطيعوا أمركم اختلفوا في شيء فيما بينكم ، فارجعوه إلى الله ورسوله إن آمتموا بالله واليوم فهو تفسير أفضل وأفضل. ) [النساء : 59]”.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *