تقرير إستخباري يمني: ميليشيا الحوثي توفِّر الملاذ الآمن لتنظيم القاعدة

قال تقرير للمخابرات اليمنية: إن المناطق الخاضعة لسيطرة مليشيا الحوثي الإرهابية ملاذ آمن لقادة القاعدة والعديد من عناصرها المهمة ، وتوفر لهم المأوى وعائلاتهم.

وذكر التقرير ، الذي أعده جهاز الأمن السياسي المركزي وجهاز الأمن الوطني ، أن مثلث المحافظات (صنعاء – إب – ذمار) ، وكلها تحت سيطرة الميليشيات ، من أهم المناطق التي يتواجد فيها كل من – نشطاء القاعدة وعائلاتهم يتلقون العلاج والخدمات الطبية اللازمة.

وأشار التقرير إلى أن المليشيات المدعومة من إيران توفر ملاذا آمنا لعناصر إرهابية من داعش والقاعدة في المناطق الواقعة تحت سيطرتها ، في إطار التعاون والتنسيق المشترك بين الجانبين لاستهداف أمن ووحدة اليمن و. محيطها العربي والإقليمي ، بحسب وكالة الأنباء اليمنية الرسمية (سبأ).

واستعرض التقرير اسماء ابرز العناصر الارهابية التي سكنت مناطق المليشيات ومواقع سكنهم وانهم يسكنون في شقق مفروشة بالعاصمة صنعاء وترددهم بحرية في مناطق قفاح – رداع. – يكلا بمحافظة البيضاء على مرأى من المليشيا.

ورصد تقرير المخابرات اليمنية هوية نحو 33 من قيادات وعناصر التنظيمات الإرهابية ممن فروا إلى مناطق المليشيات. الحصول على ملاذ آمن والاستفادة من التنسيق بين الجانبين لتنفيذ عمليات إرهابية تستهدف استقرار المناطق المحررة.

كما كشف التقرير عن قيام المليشيا بتقديم بطاقات هوية مزورة لعناصر من القاعدة وتنظيم داعش الإرهابي. تسهيل تنقلاتهم وتنقلاتهم بين المحافظات وعبورهم الآمن كشرط من شروط الصفقة المبرمة بينهم.

ووثق التقرير أسماء قادة التنظيمات الإرهابية الذين حصلوا على وثائق شخصية مزورة بهدف الحصول على جوازات سفر وشهادات جامعية ، مؤكدا أن معلومات استخبارية تؤكد وجود 55 عنصرا إرهابيا في صنعاء ومناطق المليشيات ويتنقلون بحرية خلافا لأحكام ما يزعم المتمردون الحوثيون أنهم يحاربون الإرهاب.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *