رفع 27 ألف متر مكعب من الرمال.. هذه آخر تطورات جهود تعويم السفينة الجانحة في قناة السويس

تواصل السلطات المصرية جهودها لتعويم السفينة الجانحة التي تسد الممر المائي في قناة السويس.

وأفادت مصادر ، بحسب “رويترز” ، أن الجهود تعقدت بفعل كتلة صخرية أسفل مقدمة السفينة ، فيما أكدت هيئة قناة السويس في بيان أن أعمال الجرف والشد بالقاطرات مستمرة على مدار الساعة بحسب ظروف المد والجزر. واتجاه الرياح ، وأنه تم رفع حوالي 27 ألف متر مكعب من الرمل لعمق 18 متر.

وأشارت إلى أن المؤشرات منذ أول أمس كانت إيجابية فيما يتعلق بتعويم السفينة ، لافتة إلى أن الدفة لم تكن تتحرك على الإطلاق في البداية ، ولكن الآن يمكن تحريكها. أبلغ عن انحراف يبلغ حوالي 4 أمتار في الأمام ونفس الشيء في الخلف.

من جانبه أوضح رئيس هيئة قناة السويس أسامة ربيع أنه في حال عدم نجاح الجهود سينتقل السيناريو إلى تفريغ جزء من حمولة السفينة لمساعدتها على الطفو ، مؤكدا أن فرق العمل منقسمة. إلى نصفين ، 12 ساعة للجرافات و 12 ساعة للقاطرات ، وفقًا لظروف المد ، مما يشير إلى إرسال 14 قاطرة للعمل.

وأوضحت المصادر أن عمال الإنقاذ في الهيئة وفريق من شركة “سميت سالفيدج” الهولندية يبحثون ما إذا كانت هناك حاجة لإزالة بعض حاويات “إيفر جيفن” التي يزيد عددها عن 18 ألف حاوية ، وذلك باستخدام رافعة بحيث يمكن أن تطفو.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *