الحكومة اليمنية تعرب عن أملها بعودة الحوثيين إلى جادة الصواب والذهاب إلى مفاوضات الحل الشامل

أعرب وزير الخارجية اليمني وشؤون المغتربين ، أحمد عوض بن مبارك ، عن أمله في أن تتخذ مليشيا الحوثي الإرهابية القرار الصحيح ، وتعود إلى المسار الصحيح ، وتوقف عدوانها على الشعب اليمني ، وتذهب إلى مفاوضات الحل الشامل. وفق المرجعيات الثلاث للمبادرة الخليجية وآلية تنفيذها ، ومخرجات مؤتمر الحوار الوطني الشامل وقرار مجلس الأمن رقم 2216.

أشار الوزير بن مبارك ، خلال لقائه بالرياض أمس ، المبعوث السويدي إلى اليمن بيتر سيمنبي ، إلى الترحيب الدولي والإقليمي الواسع بمبادرة المملكة لإنهاء الأزمة اليمنية ، والتي حظيت على الفور بدعم وترحيب من الحكومة اليمنية في رغبتها. لإنهاء النزاع سلميا وتحقيق المصالحة الوطنية.

وبحث الجانبان خلال اللقاء تطورات الأوضاع في اليمن والمواقف المحلية والدولية تجاه مبادرة المملكة لإنهاء الأزمة في اليمن ، بحسب وكالة الأنباء اليمنية الرسمية (سبأ).

من جهة أخرى ، شدد وزير الخارجية اليمني على استكمال تنفيذ اتفاق الرياض ، لا سيما الجانب الأمني ​​والعسكري ، من أجل استقرار الأمن والاستقرار في عدن والمناطق المحررة ، وشدد على أهمية دعم حكومة بلاده. لتمكينها من أداء واجبها في تقديم الخدمات الأساسية وخاصة خدمة الكهرباء.

من جانبه أعرب المبعوث السويدي عن ترحيب بلاده بمبادرة المملكة لإنهاء الأزمة اليمنية ودعمها لجهود إحلال السلام وموقفها مع وحدة اليمن وسيادته وسلامة أراضيه.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *