خسارة كبيرة لحزب مستشارة ألمانيا آنجيلا ميركل في الانتخابات الإقليمية وتكهنات بنتائج الانتخابات العامة

مٌني الحزب الديمقراطي المسيحي الذي تقوده المستشارة الألمانية آنجيلا ميركل بهزيمة قاسية اليوم في الانتخابات الإقليمية، وتعد خسارة حزب انجيلا ميركل مؤشراً سيئاً لما سيحدث مستقبلاً في الانتخابات الرئاسية العامة التي ستقام في شهر سبتمبر المقبل.

ويذكر أن الانتخابات الإقليمية التي خسرتها ميركل تعد واحدة من أهم المؤشرات التي تدل على ما سيحدث مستقبلاً في الانتخابات العامة، وخسر الحزب الديمقراطي المسيحي بحصوله على 23% من أصوات الناخبين في ولاية بادن فورتمبيرغ الواقعة في جنوب غرب ألمانيا، وفي المقابل حصل حزب تحالف الخضر اليساري الجديد على 31% من أصوات الناخبين في الولاية.

آنجيلا ميركل
آنجيلا ميركل

وتظهر استطلاعات الرأي تراجع شعبية الحزب الديمقراطي المسيحي بنسبة كبيرة بلغت 40% وذلك لعدة أسباب أهمها تعامل الحكومة الألمانية مع تداعيات جائحة كوفيد-19، ويذكر أن المستشارة آنجيلا ميركل ستتنحى في مطلع شهر سبتمبر المقبل بعد 15 عام من الحكم، ويعد آرمين لاشين أبرز المرشحين لخلافتها.

يهمك أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *