الأمير محمد بن سلمان ولي العهد يشرف بنفسها على كأس السعودية.. أضخم حدث فى رياضة الفروسية عالمياً

أغلى سباق للخيل على مستوى العالم

العناوين الفرعية

1: تشريف ولي العهد لليوم الختامي

2: توجيه حول الزي السعودي

3: أغلى سباق للخيل عالميًّا

يعد كأس السعودية العالمي لسباقات الخيل، أضخم حدث في تاريخ رياضة الفروسية في العالم، ويعكس قدرة وتفوق السعوديين في تنظيم الأحداث العالمية على أعلى درجة من الاحترافية.

ويأتي كأس السعودية لسباقات الخيل في نسخته الثانية امتدادًا لنجاح النسخة الأولى، ورفع قيمة الجوائز وزيادة أعداد المشاركين من الجياد العالمية، بمشاركة 13 دولة و77 جوادًا؛ دليلًا على أنه بات محط أنظار العالم.

تشريف ولي العهد لليوم الختامي:

ويأتي تشريف سمو ولي العهد لليوم الختامي لكأس السعودية العالمي لسباقات الخيل، تتويجًا لدعم سموه منقطع النظير لرياضة الفروسية وجهوده الحثيثة لوضع المملكة على خارطة الرياضات العالمية تحقيقًا لمستهدفات رؤية 2030

ويؤكد المراقبون أن ما تشهده المملكة من تنظيم واستضافة أضخم المنافسات الرياضية والأحداث العالمية، يُعد ترجمةً عملية لخطط وأهداف سمو ولي العهد الأمير محمد بن سلمان في تعزيز مكانة المملكة بالاستفادة مما تزخر به من مقومات وما تمتلكه من ممكنات.

توجيه حول الزي السعودي:

كما أن توجيه سمو ولي العهد على تعزيز الزي السعودي لدى المدعوين من الرجال والنساء لحضور كأس السعودية العالمي لسباقات الخيل هو تأكيدٌ لحرص سموه على تعزيز الهوية الثقافية السعودية اعتزازًا بالهوية الوطنية وتأكيدًا للعمق الذي تشكله المملكة عربيًّا وإسلاميًّا.

للمزيد نجم منتخب فرنسا يعتزل كرة القدم

ويشارك في البطولة التي تعد أغلى سباق للخيل في العالم بجوائز بلغت 30.5 مليون دولار أمريكي أبرز الخيل والمدربين والخيالة في العالم، حيث يبلغ إجمالي الجياد المشاركة في ميدان الملك عبد العزيز 77 جوادًا عالميًّا من 13 دولة، بجائزته المالية البالغة 20 مليون دولار أمريكي للمركز الأول.

أغلى سباق للخيل عالميًّا:

ويتقدم الخيل المشاركة في حفل السباق “تشوا ويزرد” و”بانكوك”، و”قريت سكوت “، و”ماكس بلاير” و”نيكس قو” تحت إشراف أفضل المدربين على المستوى العالمي.

وثمن صاحب السمو الملكي الأمير بندر بن خالد الفيصل رئيس هيئة الفروسية رئيس مجلس إدارة نادي سباقات الخيل رعاية سمو ولي العهد لهذه الفعالية العالمية الأغلى التي تُقام على أرض المملكة للعام الثاني، وذلك في إطار حرص سموه لأن تكون المملكة وجهة الرياضات العالمية وذلك وفق برامج رؤية المملكة 2030.

وقال: “أصبح كأس السعودية محط اهتمام ومتابعة محبي الفروسية من مختلف دول العالم، ونلاحظ ذلك من خلال حجم المشاركة في النسخة الثانية التي تشهد وجودًا لأبرز الخيل والمدربين والخيالة في العالم”.

ورفع سمو رئيس هيئة الفروسية شكره وتقديره لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وسمو ولي العهد- حفظهما الله- على ما يجده القطاع الرياضي بشكل عام والفروسية” بشكل خاص من دعم واهتمام، مثمنًا في هذا الصدد ما يلقاه نادي سباقات الخيل من دعم ومتابعة واهتمام من القيادة الرشيدة للارتقاء بهذه الرياضة وإظهارها بالصورة المتميزة في جميع المجالات.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *