أحدث الأخبار

ما هي فوائد الزعتر للاطفال وطرق استخدامه ؟

+ = -

ما هي فوائد الزعتر للاطفال


ما هي فوائد الزعتر للاطفالما هي فوائد الزعتر للاطفال


العناوين الفرعية

ما هي فوائد الزعتر للاطفال

تبحث الأمهات عن إجابة لسؤال ما هي فوائد الزعتر للاطفال، فقد تحدث الكثير من الأطباء عن مدى فائدة الزعتر للأطفال، وأكدوا على أن إضافة كميات مناسبة لطعام الطفل يكون يمده بالكثير من المنافع.

ما هو ‏الزعتر

  • يعتبر الزعتر نوع من أنواع النباتات التي لها الكثير من الفوائد والاستخدامات، إذ يحتوي على ما يزيد عن ‏‏400 نوع فرعى، فقد استخدمه القدماء المصريون في عملية التحنيط، واستخدمه قدماء الإغريق وأضافوه ‏على البخور.‏
  • ويعتبر مذاق الزعتر الرائع والمتميز جعل منه عشب أساسي وعنصر رئيسي بالمطابخ، ويدخل في ‏مكونات الكثير من الأطعمة الشهيرة والرائعة، كما يعتبر مذاقه هذا يعطي لأي نوع طعام يضاف إليه نكهة ‏خاصة ومميزة.‏
  • كما أن له الكثير من الاستخدامات الطبية المفيدة والعلاجية لأمراض عديدة سواء كان للكبار أو الأطفال، ‏فهو يعتبر من العلاجات التي تقضي على أغلب أمراض الجهاز التنفسي، كما أنه يدخل في علاج مشاكل ‏المعدة، وله أيضًا قدرة كبيرة في علاج حب الشباب، وارتفاع ضغط الدم والكولسترول.‏

فوائد الزعتر للأطفال

  • يجيب الأن موقع المواطن عن سؤال ما هي فوائد الزعتر للاطفال، حيث أن هذه من أهم الفوائد التي تتميز ‏بها عشبة الزعتر للأطفال:‏
  • تساعد عشبة الزعتر في علاج وتخفيف اضطرابات الحركة عند الأطفال خصوصًا الأطفال المصابه ‏بصعوب في الحركة.‏
  • تقوي عشبة الزعتر صحة العيون وتحسين حالتها لدي الأطفال، حيث إن تركيز عنصر الكارتين وفيتامين ‏A‏ الذي يتواجدان في الزعتر، يجعلوه مهم جدًا لتحسين وتعزيز الرؤية بدرجه كبيرة عند الأطفال، كما أنه ‏يبطئ من ظهور مرض الضمور البقاعي، وأيضًا يمنع الإصابة بإعتام في عدسة العين.‏
  • كما يعالج الزعتر حالات تساقط الشعر القوية، وأيضًا يعالج مرض الثعلبة التي تصيب الكثير من الأطفال ‏خصوصًا بعد سن السابعة، حيث أكدت الدراسات السابقة أن استخدام الزعتر مع زيت اللافندر وإضافة ‏إكليل الجبل إليهم ووضعهم على فروة الرأس يحسن من نمو الشعر عند الأطفال.‏
  • يخفف تناول مشروب مغلي الزعتر من ظهور أعراض أمراض الجهاز التنفسي والتهاب الشعب الهوائية، ‏والتي يمكن أن تكون مثل: الحمى أو السعال، كما أنه يقلل من زيادة إفراز وتكوين البلغم عند الأطفال أو ‏البالغين أو المراهقين.‏
  • ينشط تناول الزعتر من خلال إضافته على أصناف متعددة من الطعام من كفاءة نشاط الدورة الدموية ويعزز من حركتها بجسم الأطفال والكبار أيضًا، حيث أن ارتفاع تركيز كلًا من المعادن الأساسية وخصوصًا الحديد في الزّعتر، يجعله محفز قوي لتكوين خلايا الدم الحمراء، مما يعزز هذا من الدورة الدموية توزيع الأكسجين للجسم.
  • يساعد الزعتر في التخفيف من أغلب المشاكل التي ترطبت بالجهاز الهضمي، والتي من أهمها تشنجات الأمعاء، الشديد لدى الأطفال وأيضًا الغازات المزعجة للأطفال والمسببة للمغص والتقلصات الشديدة لديه بالإضافة إلى حرقة المعدة.
  • تقوي عشبة الزعتر المناعة بشكل كبير جدًا، حيث أنها تحتوي على العديد من الفيتامين المهمة لصحة الطفل والتي تحسن من وظائف ونشاط الجهاز المناعى لديه، حيث أن من هذه الفيتامينات: فيتامين (أ) وفيتامين (ج).
  • ويعتبر الزعتر مصدر مهم وطبيعي لحصول الطفل على الألياف الطبيعية، والكثير من العناصر الغذائية التي يحتاج إليها الطفل خلال مراحل نموه مثل: المنغنيز والنحاس إلى جانب الحديد.

فوائد أخرى عامة للزعتر

  • ‏بعد الإجابة على سؤال ما هي فوائد الزعتر للاطفال يمكن ذكر بعض الفوائد العامة له أيضً مثل:
  • أنه من المعروف عن الزعتر أنه يحسن من رائحة الفم ويزيل الكريه منها، وذلك من خلال طعمه المتميز.‏
  • أيضًا يقلل تناول مغلي الزعتر من ألم السعال والأنفلونزا لدى الأطفال المصابين بالتهابات في الجهاز التنفّسي العلوي، والتهاب في الشعب الهوائية.
  • يحتوي الزعتر على العديد من مضادة للأكسدة، مثل الزياكسانثين والثيمونين واللوتين، والتي تعتبر هي المساهمة الأساسية في عملية تثبيط نشاط الجذور الحرة، وتتمكن من القضاء على هذه الجذور في كافة أنحاء الجسم، حيث أنها تتسبب في حدوث الضرر قوى للخلايا السليمة وتؤدي لموتها.
  • يعالج الزعتر تكوين الالتهابات الفطرية، حيث أنه يساعد وخصوصًا الزيت منه في مكافحة الكثير من أشكال الفطريّات، والتي يعتبر من أشهرها أنواع المبيضات، ومرض الرشا شيات، المتسببه في التهابات عدوى الخميرة المعدية وأيضًا المعوية المهبلية.

حالات لا ينصح باستخدام الزعتر للأطفال

  • يجب التأكد في حالة إعطاء الزعتر للأطفال أو حتى للكبار من جدة الزعتر قبل تناوله أو شرائه من مكان غير موثوق فيه.
  • يعتبر من الضروري استشارة الدكتور قبل إعطاء الزعتر للأطفال، خصوصًا في السنوات المبكرة من أعمارهم أو أثناء فترة الرضاعة.
  • عدم تناول الزعتر بكميات كبيرة وغير مناسبة، وأيضًا عدم تناوله في أوقات خاطئة، فقد ينقلب الحال وصبح الزعتر مسبب لاضطرابات في الجهاز الهضمي عند الطفل.
  • عدم تناول أو شرب مغلي الزعتر أثناء تناول بعض أنواع العقاقير الطبية التي يمكن أن تتفاعل معه ويؤدي هذا لحدوث الكثير من المشاكل والأضرار لدى الأطفال.
  • يفضل القيام بعمل اختبار للحساسية قبل الاستمرار في تناول الزعتر إعطائه للطفل، فقد يمكن أن يتسبب تناول الزعتر لإصابة الطفل بالحساسية، وذلك من خلال إعطائه كمية قليله جدًا لتجنب الأعراض الخطرة للحساسية.
  • لا يفضل استخدام خام زيت الزعتر، ولابد من القيام بتخفيفه، وبالتحديد في حالة استخدام زيت الزعتر للاستنشاق في حالات البرد أو الأنفلونزا، وأيضًا لا يفضل وضعه بشكل مباشر على الجلد قبل تخفيفه، ويمكن عمل هذا من خلال استخدام زيت الزيتون أو الماء.

أفضل طرق استخدام الزعتر

  • يمكن تستخدم أوراق الزعتر سواء كانت مجففة أو طازجة أو أزهاره في الكثير من الاستخدامات مثل ما يلي:
  • الطهي، حيث يمكن استخدامه كنوع من التوابل التي تضيف النكهة مميزة ومختلف لأطعمة كثيرة، على الأجبان أو اللحوم، أو الأسماك أو الحساء أو الصلصات أو الشاي، حيث يمتاز بمذاق حاد وقوي الذي يعلو عن مذاق البردقوش الشهير.
  • كما يمكنك تناول عسل الزعتر الذي يتم استخلاصه من رحيق زهور الزعتر، حيث أنه يمتاز بجودته العالية.
  • كما يتوفر أيضاً الزعتر على هيئة مكمل غذائي، ويكون على هيئه سائله أو في كبسولات.
  • يمكن تناول مغلي الزعتر مثل مشروب ويطلق علية شاي الزعتر.

شارك الخبر

شارك الخبر