أحدث الأخبار

ماذا يعني ركل الجنين داخل البطن؟ 

+ = -


ماذا يعني ركل الجنين داخل البطن؟ ركل الجنين



المواطن – محمد داوود- جدة

العناوين الفرعية

كشفت استشارية النساء والولادة الدكتورة فاطمة عبدالسميع، أن ركل الجنين في بطن أمه يكون في الأسبوع السابع عشر والثامن عشر، وتزداد قوة الإحساس بالضربة في الأسبوع الرابع والعشرين وقد يختلف ذلك بين سيدة وأخرى.

وأضافت في تصريحات إلى “المواطن” أن هذا الأمر طبيعي يؤكد صحة وسلامة نمو الجنين ولا يعّبر عن أي علامة مرضية أو تحذيرية، ويدخل هذا الإحساس الفرحة في نفوس الأمهات، ولكن بعض الأمهات ينزعجن من هذه الحركة اللاإرادية التي قد تحدث بقوة وقت نومها فتصحو مفزعة.

ركل الجنين وتطور الحمل:

وقالت عبدالسميع: إن الجنين يتحرك داخل الرحم بفضل “السائل الأمينوسي”، الذي يحيط به ويحميه من الصدمات، إذ إن الحركات الأساسية التي يقوم بها في البداية تتمثل في رفع ذراعيه وساقيه، ثم يبدأ بعد ذلك في القيام بالركلات، وتلاحظ الحامل هذه الحركات أساسًا عند التمدد أو الجلوس أو تغيير الوضع، وفي هذه الأحوال ينتهز الطفل الفرصة لضرب جدران الرحم بذراعيه أو ساقيه، ومع تطور الحمل يميل الجنين إلى التحرك في أوقات محددة من اليوم، لذلك يمكن للأم أن تتوقع متى يتحرك طفلها.

ارتفاع مستويات الجلوكوز:

وعن دور الأغذية في حدوث حركات ركل الجنين، أوضحت أن هناك دراسات عديدة تشير إلى وجود علاقة بين ارتفاع مستويات الجلوكوز في الدم وحركة الجنين إذ إنه عند تناول الأطعمة السكرية والكثير من الحلويات يرتفع مستوى الجلوكوز في دم الأم، ثم ينتقل إلى الجنين عن طريق المشيمة، مما يؤدي إلى حركات منتظمة لفترات قصيرة.

السبب زيادة الوزن:

وأكدت الدكتورة فاطمة أن بعض الأمهات قد لا يشعرن بحركة ركل الجنين رغم مرور عدة أسابيع ويرجع السبب في ذلك زيادة الوزن، أو تكون لديها مشيمة أمامية (في مقدمة الرحم) تقلل من تأثير ركلات الجنين، أو وضعية الجنين داخل الرحم، وبشكل عام فالمتابعة الشهرية عبر الأشعة فوق الصوتية تحدد وضع الجنين ومراحل نموه.

شارك الخبر