أحدث الأخبار

نصائح لمرضى الربو أوقات الغبار وهطول الأمطار

+ = -


نصائح لمرضى الربو أوقات الغبار وهطول الأمطار



المواطن – محمد داوود- جدة

العناوين الفرعية

دعا استشاري الربو وحساسية الصدر الدكتور عبدالعزيز الداني، مرضى الربو بعدم الخروج في أجواء الأمطار التي تشهدها بعض مناطق المملكة هذه الأيام، موضحًا أن الأمطار والهواء البارد تعدان من المهيجات لأزمات الربو، لذا يجب تجنب هذه الأجواء.

وأضاف أنه في حال التواجد خارج المنزل فلا بد من تغطية الرأس والفم والأنف، واصطحاب البخاخ الإسعافي “موسّع الشعب”، وعند التعرض لأي أزمة طارئة- لا سمح الله – يجب أولًا أخذ بخاخ موسع الشعب، وإذا تفاقمت الحالة فلا بد التوجه إلى أقرب مستشفى أو مركز صحي لاستكمال مراحل العلاج والتي تتضمن جلسة بخار وأدوية كحة وأدوية يحددها الطبيب بعد التشخيص.

هيجان حساسية الصدر

وقال في تصريحات لـ” المواطن“، إن الأمطار مع سرعة الرياح قد تحملان أتربة وذرات صغيرة لا ترى بالعين وتؤدي إلى هيجان حساسية الصدر عند مرضى الربو، فتبدأ الكحة وقد تمتد إلى حالة حدوث الصفير، وطبيًا فإن الربو التهاب مزمن في الشُّعب الهوائية، ويعاني المصاب به من حساسية في الصدر تجاه مواد معينة، وعندما يستنشق المادة المحسسة، تحصل لديه ردة فعل شديدة، تؤدي إلى تورم بطانة الشعب الهوائية، وتقلص العضلات المحيطة بها، وزيادة الإفرازات المخاطية، فيحصل ضيق في الشعب الهوائية، فيصبح دخول الهواء من وإلى الرئتين صعبًا، وفي ظل الأحوال الجوية المتغيرة التي تشهدها مختلف المناطق، لا سيما هطول الأمطار الذي يترافق مع رياح شديدة تثير الأتربة، فإنه ينصح مرضى الربو وحساسية الصدر بتجنب كل مؤثرات الطقس.

عوامل مهيجة للربو

ولفت إلى أن هناك عوامل مهيجة للربو مثل التدخين، الحساسية ضد بعض الأشياء مثل المواد الكيميائية، ريش الطيور، فرو الحيوانات، حبوب الطلع، الغبار، بعض الأطعمة أو السوائل أو المواد الحافظة، والالتهابات الفيروسية للجهاز التنفسي، الانفعالات النفسية، والتمارين الرياضية الشديدة، مرض الارتجاع المريئي.

عدم إهمال أعراض الربو

ونصح الدكتور الداني، المرضى بعدم إهمال علاج الحالة عند الشعور بالأعراض الشديدة أو المستمرة مثل أزيز الصدر مع الكتمة وضيق التنفس أو آلام بالصدر، عدم الاستجابة لموسعات الشعب الهوائية، تفاقم الأعراض وعدم القدرة على التنفس أو الكلام، انقباض الصدر والنهجان والشعور بالإعياء والكتمة وزيادة معدل التنفس وضربات القلب، تغير اللون إلى الأزرق في الأطراف، وتدهور الحالة العامة، وفقدان الوعي في الحالات المتأخرة.

 

شارك الخبر