أحدث الأخبار

قياس نسبة السكر باللمس ستعززه تجارب دقة مقارنة القراءات

+ = -

قياس نسبة السكر باللمس ستعززه تجارب دقة مقارنة القراءات


قياس نسبة السكر باللمس ستعززه تجارب دقة مقارنة القراءاتطريقة قياس نسبة السكر في الدم



المواطن- محمد داوود- جدة

العناوين الفرعية

في وقت طورت شركة يابانية أول جهاز بالعالم من أجل قياس نسبة السكر في الدم دون الحاجة للوخز بالإبر ، رأى استشاري الباطنة والسكري الدكتور عمرو حسن ، أن التوصل إلى هذه التقنية يعد إنجاز غير مسبوق يخدم شريحة كبيرة من مرضى داء السكري في العالم باعتبار السكري من الأمراض المزمنة المنتشرة في العالم وخصوصًا النوع الثاني المكتسب لأسباب البدانة والسمنة والسلوكيات الغذائية غير الصحية ، مما يخفف من معاناتهم اليومية في الوخز بالإبر.

قياس نسبة السكر باللمس

وقال في تصريحات لـ”المواطن“، إن الاعتماد على مثل هذه الأجهزة في قياس نسبة السكر لابد أن يسبقه تجارب سريرية وتجارب مقارنة بين قراءات عينة الدم واللمس إذ إن نتائج قراءات الدم مازالت هي الأدق والأوضح إلى الآن للمرضى ، وفي حال انتشار تقنية اللمس فأن ذلك سيخفف الكثير من معاناة المرضى ومن ذلك عدم تحمل أعباء أشرطة القراءات لعينات الدم ، كما يزيد من فرص إجراء فحص القياس عدة مرات في اليوم عكس الوخز الذي كان المريض يجريه مرتين أو مرة في اليوم.

 

تطور الساحة الطبية

واختتم الدكتور حسن بقوله ” ستشهد الأجهزة الذكية والرقمية تواجداً كبيراً في المجال الطبي خلال الفترة المقبلة ، فمعظم الأجهزة تطورت كثيرًا ومنها أجهزة قياس درجة الحرارة ، قياس ضغط الدم ، وقياس الوزن وغيرها ، فالساحة الطبية تشهد كل يوم تطورًا جديداً سواء في مجال التشخيص أو العلاج أو الأجهزة المستخدمة”.

تفاصيل الاختراع الياباني

وكانت شركة يابانية قد أعلنت عن أول جهاز بالعالم لقياس نسبة السكر في الدم دون الحاجة للوخز بالإبر.
وكشفت الشركة جهازها القابل للارتداء بالمعصم خلال فعاليات الحدث الافتراضي «CES 2021»، عبر تقنية الطيف الحاصلة على براءة اختراع لقياس الجلوكوز بدقة في مجرى الدم عبر الجلد بمجرد اللمس وباستمرار. ووفق موقع «غيزمو تشاينا»، دمجت التقنية بساعة تتطلب تحريكها لتبدأ القياس، فيما تظهر نتيجة الفحص خلال 20 ثانية على الشاشة الرئيسية، كما يتيح الجهاز قياس مجموعة من العلامات الحيوية كمعدل النبض وتخطيط القلب الكهربائي ECG. ويقول الرئيس التنفيذي للشركة كازوما كاتو: «أخيراً سيتخلص المريض من وخز الإصبع اليومي، مع مراقبة السكر لحظياً».

شارك الخبر