أحدث الأخبار

خبراء: لا داعي للقلق من السلالات الجديدة ولقاحات كورونا فعالة عليها 

+ = -

خبراء: لا داعي للقلق من السلالات الجديدة ولقاحات كورونا فعالة عليها 

المواطن – ترجمة: منة الله أشرف

قال الخبراء اليوم إن لقاحات كورونا الحالية يمكن إعادة برمجتها لاستهداف السلالات الجديدة في غضون أيام قليلة في محاولة لتهدئة المخاوف بشأن السلالة الجديدة الإفريقية.

وكان قد أثارت بعض التقارير مخاوف من أن التغييرات التي طرأت على الفيروس قد تعني أن الموجة الحالية من لقاحات كورونا أقل فعالية أو أنها لا تعمل على الإطلاق، لاسيما بعد تصريح وزير الصحة البريطاني، مات هانكوك، بأنه قلق للغاية بشأن سلالة جنوب إفريقيا شديدة العدوى والتي تم رصدها بالفعل في بريطانيين.

خبراء لا داعي للقلق من السلالات الجديدة ولقاحات كورونا فعالة عليها 2

وبحسب موقع ديلي ميل البريطاني، فقد أكد الخبراء اليوم أنه لا توجد بيانات متاحة تشير إلى أن السلالة تمتلك القدرة على الهروب من لقاحات كورونا، وقال البروفيسور إيان جونز، عالم الفيروسات في جامعة ريدينغ، إنه شبه متأكد من أن اللقاحات ستظل فعالة على مستوى ما، مؤكدًا على أنه قد يتم تعديل اللقاحات في ظرف أيام قليلة لتلائم التحورات. 

خبراء لا داعي للقلق من السلالات الجديدة ولقاحات كورونا فعالة عليها  (4)

وتابع: أؤكد أنه في الوقت الحالي، لا توجد بيانات حول قدرة سلالة المملكة المتحدة أو سلالة جنوب إفريقيا على تجنب الاستجابة المناعية الناتجة عن اللقاح.

وقالت البروفيسورة سارا جيلبرت، أحد العلماء البارزين وراء لقاح أكسفورد / أسترا زينيكا، لبي بي سي اليوم: نحن نبحث في مدى نجاح اللقاحات في العمل على هذه المتغيرات الجديدة وغيرها التي ستأتي في المستقبل، ونفكر أيضًا فيما يتعين علينا القيام به إذا أصبح من الضروري استبدال نسخة اللقاح التي نستخدمها الآن بأخرى جديدة.

خبراء لا داعي للقلق من السلالات الجديدة ولقاحات كورونا فعالة عليها 5

وتابعت: لا نعتقد أننا في هذه المرحلة حتى الآن نحتاج إلى إجراء تبديل، لكن من الممكن أن نحتاج ذلك في المستقبل، وإلى ذلك الحين أود أن أطمئن الجميع بشأن فعالية لقاح كورونا.

خبراء لا داعي للقلق من السلالات الجديدة ولقاحات كورونا فعالة عليها 3

 

“>
المزيد من الاخبار المتعلقة :



أترك تعليق

جميع الحقوق محفوظة لـ اخر الاخبار © 2018

جميع التعليقات والردود المطروحة لا تعبر عن رأي
شبكة اخر الاخبار بل تعبر عن رأي كاتبها